سياسة

ألبرت ريفيرا يدعو رئيس الحكومة الإسبانية إلى عدم الخوف من الإسبان  وتحديد موعد إجراء الإنتخابات.

كتالونيا247. انتقد رئيس حزب “سيودادانوس” ، ألبرت ريفيرا ، أداء رئيس الحكومة الإسبانية وطلب منه إجراء انتخابات عامة في أقرب وقت ممكن. وقد اتهم ريفيرا ، خلال حفل أقيم يوم أمس الأحد في قاديس ،جنوب إسبانيا ، رئيس الوزراء الإسباني ، بيدرو سانشيز ، بأنه فقد احترام الإسبان له، وطالبه بإجراء تصويت، لأنه حسب رأيه ، فإن الإسبان يرون طريقة أخرى للعيش لهذا البلد الأيبيري. “لقد فقد سانشيز احترام الإسبان (…) وأنا أطلب منه ألا يخاف، ويدعو إلى إجراء انتخابات لأن المواطنين يريدون التصويت” ، يقول زعيم “سيودادانوس”، وبأن تشكيلته السياسية لديها برامج أفضل للبلاد. وبالمثل، فقد قال لسانشيز، أن إسبانيا بحاجة الآن إلى “مزيد من الإحصاءات وقليل من الانتهازيين” وطالبه بالاختيار بين “السانشيزية”(sanchismo) أو الإختيار الدستوري، بين الإعتدال أو التطرف، إجراء اتفاقات مع القوميين أو محاربتهم”. وقد حذر أيضا من أن الحكومة الحالية برئاسة الأمين العام لحزب العمال الاشتراكي الاسباني (PSOE) هي قادرة على فعل أي شيء من دون حدود، وأن سانشيز يضع ايديولوجية فارغة، ولديه هاجس للبقاء ، لكي يبقى أكثر فترة ممكنة في السلطة. على العكس من ذلك ،يقول ريفيرا ، يريد (سيودانوس) “إرجاع القيم التي فقدتها البلاد ” لأنها “أصبحت تمارس السياسة مع الكراهية” ، لذا فقد طلب من الإسبان دعم هذا التشكيل السياسي في الانتخابات العامة القادمة المقرر إجراؤها عام 2020. نذكر أنه في انتخابات عام 2016 ، فاز الحزب الشعبي بـ 137 مقعدًا ، و الإشتراكي العمالي ب 85 مقعدا ، و”بوديموس” ب 71 ، و”سيودادانوس ” ب 32؛ وعلى الرغم من هذه الأرقام، أكدت استطلاعات الرأي الأخيرة تراجع الحزب الشعبي (PP) ، والذي على الرغم من تغيير قيادته ببابلو كاسادو ،فإنه لا يمكن كسب ثقة المواطنين مرة أخرى. من جهة أخرى فقدأشار استطلاع للرأي نشرته الأسبوع الماضي صحيفة “لا فانغوارديا” الإسبانية إلى أن الحزب الاشتراكي سوف يفوز في انتخابات2020 ، بـ 109 مقعدا ونسبة من الأصوات تبلغ 26.6%.]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى