جاليات

إدانة جمعيات كتلانية للهجوم البوليسي على حي بطراسة جهة برشلونة + صور.

الجمعيات المدنية والدينية تدير ظهرها لمشاكل حي كاينكلادا.

كتالونيا7/24.

نظم الاتحاد ضد الفاشية والعنصرية(UCFR) يوم أمس بطراسة جهة برشلونة،لقاءا تواصليا مع ساكنة حي كاننگلادا ،شجبت فيه مضايقات الشرطة في طراسة، و انحياز بعض وسائل الإعلام، لصالح الأطروحات المعادية للمهاجرين ضد شباب الحي ،خاصة الشباب من أصل مغربي.

لقاء يوم أمس، كان مدعوما أيضا من طرف تجمع “طرسة بلا جدران” Terrassa sense murs ،وحضره أكثر من مائة شخص من سكان الحي ، معظمهم من الشباب ، حيث استنكروا ضغوطات ومضايقات الشرطة التي يقولون بأنهم يعانون منها بشكل منتظم ، وخاصة في الأسابيع الأخيرة ، كما يعانون من المراقبة المتزايدة، خصوصا بعد “معركة” 30 مارس بين غجر وشباب من أصل مغربي .

وخلال اللقاء، تأسف العديد من هؤلاء الشباب لوصف الحي بوصف سيء من قبل وسائل الإعلام ، كما هو الحال في التقرير الإعلامي لقناة (Tele5)، كما اشتكوا من أن الشرطة تتصرف بقسوة شديدة، حتى ضد القاصرين.

و أكد شباب الحي بان قضايا الجريمة التي وقعت قليلة، في حين تم تجريم حي بأكمله. كما يأسفون لسياسة المؤسسات التي نسيت الحي وسكانه ، دون أي تحسينات تقريبًا ،وعدم الاهتمام بالشباب، الذين ليس لديهم فرص للتكوين أو الاندماج.

نشير إلى أن الاتحاد المناهض للفاشية والعنصرية(UCFR) ، ذهب في نفس الاتجاه الذي ذهب فيه الشباب. حيث دعا في بيانه، إلى وضع حد لمسألة كراهية الأجانب في بعض وسائل الإعلام والأحزاب السياسية ، وكذلك أدان مضايقة الشرطة للمهاجرين ، حيث يوجد كثير منهم في وضعية هشة ، ووضع خطة للخروج من الصدمة الاجتماعية نتيجة للأزمة ، خاصة على مستوى السكن وتشغيل الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى