أخبار العالم

إسبانيا تعتبر قرار المغرب فرض قيود على السفر بحرا بين البلدين خلال الصيف مبني على معايير صحية.

كتالونيا7/24.

أكدت ماريا  المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية اليوم الثلاثاء خيسوس مونتيرو اليوم الثلاثاء إن إسبانيا تحترم قرار المغرب فرض قيود على السفر بحرا بين البلدين خلال الصيف نظرا لأنه مبني على معايير صحية.
وعادة ما يسافر ما بين ثلاثة ملايين و3.5 مليون مغربي يقيمون في أوروبا بحرا بين البلدين كل صيف، ويأتي كثيرون منهم عبر موانئ إسبانيا الجنوبية وتتخذ السلطات الإسبانية تدابير لمساعدتهم.
لكن ذلك لم يحدث العام الماضي بسبب أزمة جائحة كوفيد-19. وقال المغرب إن الوضع سيستمر على ما هو عليه في العام الجاري.
وقالت مونتيرو للصحفيين “نعيش وضعا مشابها جدا لما كان عليه الحال العام الماضي… وكلنا نتفق على أن الأكثر ملائمة هو تعليق عبور المضيق”.

تشكل عملية ” باسو ديل إستريشو ” العمود الفقري للمرور الذي يتم من 15 يونيو إلى 15 سبتمبر، وهي عملية تنسقها حكومتا إسبانيا والمغرب لتنظيم مرور المواطنين المغاربة من جميع أنحاء أوروبا بالتزامن مع فترة العطلة. في عام 2019 ، تم إحصاء مرور 3،340،045 راكبًا و 760،215 مركبة في إسبانيا ، والتي سيتم تقسيمها هذا العام بين إيطاليا وفرنسا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى