مجتمع

اسبانيا تتصالح مع ضحايا الدكتاتور فرانكو.

محمد ياسر بوبكري. إسبانيا

وفى رئيس الحكومة الإسبانية لتدبير الأعمال الاشتراكي بيدرو سانشيز بأحد من وعوده الإنتخابية الأخيرة و يخرج رفات الدكتاتور فرانكو من المكان الذي كان مدفونا فيه بكتدرالية Valle de los Caídos بين حوالي 23 ألف من ضحاياه و ذلك بحضور وزيرة العدل و عائلة الدكتاتور، لينقل ويدفن في مقبرة مينجروبيا.

لتعيش إسبانيا يوما تاريخيا بعد مرور 44 سنة عن وفاة الدكتاتور فرانكو.

بنقل الرفاة تتصالح إسبانيا مع ضحايا الدكتاتور فرانكو، عند استكمال الإجراءات التشريعية والقضائية.
وقد اعتبر بيدرو سانشيز أن هذا الحدث يعتبر انتصارا للكرامة والعدالة و الديمقراطية بإسبانيا.
إذ تم نقل جثمان الدكتاتور إلى مقبرة مينجروبيا في إلباردو بحضور عائلته التي أشرفت على عملية النقل وسط إجراءات أمنية جد مشددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى