متفرقات

استغناء الرئيس المكسيكي عن الطائرة الرئاسية يكلفه أربع ساعات من الإنتظار.

كتالونيا247/ وكالات.

ذكرت وسائل إعلام مكسيكية أن الرئيس المنتخب، أندريس أوبرادور، الذي تعهد بعد فوزه باستئصال الفساد والتقشف، علق لـ4 ساعات على متن طائرة تجارية مستأجرة لنقل الركاب والبضائع بسبب سوء الأحوال الجوية.

وبعد أن هبطت الطائرة، قال أوبرادور، الذي يرفض السفر بالطائرة الرئاسية: “لن أغير رأيي بسبب ما حدث. لن استخدم أبدا الطائرة الرئاسية”. وأضاف أوبرادور، الذي اشتهر بلقب الرئيس الزاهد، للصحفيين في المطار: “أموت من العار لو استخدمت مثل هذه الطائرة الفاخرة في بلد يعاني من الفقر”. وكان أوبرادور فاز في يوليوز الماضي بالانتخابات الرئاسية، وتضمن برنامجه التصدي لأعمال الجريمة المتفشية، وتحسين الوضع المعيشي للناس. وتعهد بتحقيق نمو اقتصادي وإيجاد فرص عمل وتطبيق برامج تنمية اجتماعية. وعقب فوزه رفض أوبرادور أن يسكن في القصر الرئاسي، وتعهد بتحويله إلى مركز ثقافي، كما قال إنه سيطرح الطائرة الرئاسية للبيع. وفي غشت الماضي، تلقى لوبيز أوبرادور عرضا من رجل أعمال مكسيكي لشراء الطائرة الرئاسية مقابل 99 مليون دولار، واستخدامها كتاكسي طائر متطور مقابل 20 ألف دولار في الساعة.
]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى