حوادث

اعتقال هارب من العدالة، مرتكب مذبحة سلا في إسبانيا.

كتالونيا7/24.

ألقت عناصر من الشرطة الوطنية الإسبانية في كاستيون القبض على أحد الهاربين من العدالة، بأمر اعتقال دولي قدمته السلطات المغربية بزعم قتل ستة من أفراد عائلته.

بدأت التحقيقات قبل أسبوع فقط، عندما أبلغت السلطات المغربية العملاء المتخصصين للشرطة الوطنية في تحديد مكان الهاربين، باحتمال أن يكون مرتكب جرائم القتل المتعددة في مدينة سلا، موجودا في إسبانيا.

وقد تمكنت الشرطة الوطنية بفضل إجراءاتها السريعة بتحديد مكان تواجده في كاستيون ، حيث أقام منذ عام 2002 مع زوجته وأحد أبنائه.

وبهذه المعلومات،تم إنشاء جهاز مراقبة تقني، تابع للشرطة أسفر عن “اعتقاله يوم الجمعة الماضي عندما غادر منزله وتوجه إلى سيارته”حسب تقرير الشرطة لوسائل الإعلام. حيث تم بالفعل عرضه على السلطة القضائية للنظر في أمره.

ووقعت الأحداث التي اعتقل بسببها الهارب من العدالة، في أواخر فبراير الماضي ، في إطار نزاع عائلي واجهه مع عدد من أفراد عائلته على أرض موروثة. حيث قام الرجل المحتجز الآن بتوجيه تهديدات هاتفية لشقيقه وعائلته ، من سكان مدينة سلا المغربية ، قائلاً إنه سيقتلهم في منزلهم ليلاً.

نشير إلى ان المعتقل، كان قد ارتكب في حي الرحمة بمدينة سلا جريمة مروعة، نتج عنها ذبح أفراد عائلة كاملة، بينهم رضيع وقاصر، ثم حرقهم لإخفاء معالم الجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى