الرأي

الأحكام الصادرة ضد قادة حركة التحرر الوطني الكتلاني : مقاربة في الأحكام 3/2.

كتالونيا247.

بالنسبة إلى أولئك الذين يصارعون من أجل توسيع الهامش الديموقراطي في إتجاهات تتجاوز الحدود التي تفرضها الدولة، سيشكل هذا الهجوم على الديموقراطية ، ليس فقط مستجد سيء، بل إشارة إنذار لكل من يسبح ضد التيار، وهي القراءة التي نسخلصها من مجمل التأويلات التي خرجت بها مجموعة من الحركات الإجتماعية مثل أرضية الدفاع عن الحق في السكن اللائق، جاء في بيانها: إننا نتابع بقلق شديد التراجع الخطير على مستوى الحقوق، و هو ما تعبر عنه الأحكام الصادرة في حق المعتقلين والمعتقلات السياسيين الكطلان. هذا الإنشغال و القلق سيتضاعف أكثر بالنسبة إلى أولائك الذين يمارسون العصيان المدني، هذه الأحكام بالنسبة: مقدمة لتشريع متابعتهم بتهمة التمرد، وهي التهمة التي توبع بها قادة الحركة الوطنية للتحرر الوطني. المتحدث باسم : جمعة من أجل مستقبل كاطلونيا، غييرمو شيرينو في إحدى تصريحاته التقييمية لجريدة البوبليكو، حول الأحكام الصادرة في حق رموز الحركة الكطلانية المعتقلين و كل الحركات التي واكبت الإضراب من أجل البيئة: وضعنا حواجز لقطع الطرق المؤدية إلى برشلونة و وجدنا أنفسنا في النقطة التي تمركز فيها التدخل القمعي.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى