خارج الحدود

الاتحاد العام لنقابات السائقين وعمال النقل في لبنان يعلن تأييده للحراك الشعبي.

محمد ياسر بوبكري. إسبانيا.

صدر عن المجلس التنفيذي في الاتحاد العام لنقابات السائقين وعمال النقل في لبنان بيان الى وسائل الإعلام ببيروت في 20 تشرين الاول 2019 جاء فيه:

يعلن الاتحاد العام لنقابات السائقين وعمال النقل في لبنان تأييده للحراك الشعبي الذي انطلق مساء الخميس في 17 أكتوبر، و الذي انتشر في كل المناطق اللبنانية صباح اليوم التالي وشارك فيه كل فئات واطياف بين المجتمع اللبناني فهو بنظرنا ردة فعل عفوية لسياسات اقتصادية خاطئة تبنتها الحكومة منذ اقرار موازنة عام بانيهار2019 ومازالت تتبعها متجاهلة الواقع الاجتماعي للشعب اللبناني الذي اصبح بأكثريته دون خط الفقر ولمعاناة كل اللبنانين الذين فقدوا الثقة بهذه الحكومة التي يعتبروها مسوؤلة عن كل الازمات الاقتصادية والمعيشية والمالية
يشجب مجلس الاتحاد اعمال الشغب التي رافقت هذا الحراك وبالاخص التعدي على الاملاك الخاصة والعامة و يعتبرها مسيئة للمواطنيين الشرفاء الذين شاركوا في هذه الانتفاضة الشعبية الوطنية كما يطالب القضاء اللبناني انزال العقاب بالمشاغبين الذين اندسوا بين المتظاهرين في وسط بيروت فعملوا على تكسير واجهات المحال التجارية
يناشد مجلس الاتحاد قيادة الاتحاد العمالي العام الى الاسراع في دعوة المجلس التنفيذي وهيئة التنسيق النقابية الى جلسة طارئة على جدول اعمالها تحديد الخطوات الواجب سلوكها لمواجهة السياسات الاقتصادية التي تسعى الحكومة تبنيها لمعالجة الازمات المالية والاجتماعية ، فالاتحاد العمالي العام الذي يفترض ان يكون الاكثر تمثيلاً لعمال لبنان يفترض ان يكون في طليعة الحشود المعارضة للسياسات الاقتصادية وعلى رأس الحراك الشعبي .

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى