مجتمع

البحرية المغربية تطلق النار على زورق للمهاجرين.

كتالونيا247.

أطلقت البحرية المغربية النار على زورق مهاجرين في البحر المتوسط وفق ما أعلنت السلطات. وذكر إلى أن الزورق الذي يقوده إسباني “رفض الامتثال” بينما كان في المياه المغربية.
الزورق كان يقل مهاجرين غير قانونيين في البحر المتوسط بعد أن رفض الاستجابة للتحذيرات ما أسفر عن مقتل امرأة وإصابة ثلاثة، بحسب السلطات المحلية.
وأفادت السلطات أن البحرية “اضطرت” لإطلاق النار على الزورق الذي كان يقوده إسباني “رفض الامتثال” بينما كان في “المياه المغربية” قبالة مضيق فنيدق.
وأكد ممثل للسلطات المحلية إصابة أربعة مهاجرين كانوا على متن الزورق بينهم مغربية توفيت لاحقا متأثرة بجروحها. مضيفا أن “المهاجرين كانوا مختبئين وغير مرئيين”. ولم يصب قائد الزورق الإسباني واعتقل حسب المصدر نفسه. وفتحت السلطات تحقيقا في الحادث.
ومنذ مطلع عام 2018 وصل إلى إسبانيا أكثر من 38 ألف مهاجر غير شرعي بحرا وبرا، وفقاً للمنظمة الدولية للهجرة. وقد أعلنت السلطات المغربية أنها أحبطت 54 ألف محاولة تسلل إلى الاتحاد الأوروبي منذ يناير.
وشملت هذه المحاولات أكثر من سبعة آلاف مغربي حتى نهاية غشت 2018، وفقاً للأرقام التي أعلنها الخميس الماضي المتحدث الرسمي باسم الحكومة المغربية.
ومنذ بداية سبتمبر، تبث شبكات التواصل الاجتماعي أشرطة فيديو لشبان مغاربة في طريقهم إلى إسبانيا على متن قوارب مطاطية.
هذا وقد أصدر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمضيق بلاغ أكد فيه على أنه، “بعد انتشار خبر تعرض مجموعة من الشباب كانوا عازمين على الهجرة نحو اسبانيا، لإطلاق النار من طرف “ا البحرية الملكية ” داخل المياه المغربية، قام الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمضيق بمهمة التقصي وتجميع المعطيات، حيث اتجه أعضاء وعضوات من الفرع إلى مستشفى محمد السادس بالمضيق، وتأكد من صحة تلك الأخبار، حيث أدى إطلاق النار إلى موت شابة متأثرة بجروح بليغة وجرح ثلاثة شباب، يوجد من بينهم شابين بمستشفى محمد السادس، في حين تم نقل الشاب الثالث إلى الرباط لأن جروحه خطيرة”. وأضاف البلاغ أنه بعد ” محاولة الفرع معرفة أسماء ومكان سكن الضحية والجرحى الثلاث، أكدت له المنطقة الأمنية الإقليمية بالمضيق، أنهم غير معنيين بالحادث وأن المسؤول عن الحادث هو البحرية الملكية ، حيث سيواصل فرع المضيق تحرياته لمعرفة مزيد من المعلومات المتعلقة بأسباب استعمال الرصاص الحي تجاه مواطنين عزل، خصوصا انه لم يكن هناك تبادل لإطلاق النار حسب مصادر موثوقة متعددة.
المصدر: فرانس24، بتصرف.
]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى