سياسة

البلجيكي من أصول مغربية محمد سعود خارج تشكيلة مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

كتالونيا247

سيتم يوم غد الاثنين، وابتداءا من الساعة العاشرة صباحا، انتخاب رئيس جديد لمجلس جهة الشمال، خلفا للرئيس السابق إلياس العماري،بعدما استقال من منصبه نهاية الشهر الماضي. في ظل استقطاب سياسي ضعيف بين حزب الأصالة والمعاصرة وتمثله فاطمة الحساني رفقة أحزاب الأغلبية التي تقف خلفها، وحزب العدالة والتنمية ويمثله سعيد خيرون.

وحسب ماتسرب إلى وسائل إعلام مغربية متعددة، فإن الأغلبية السابقة تتجه إلى الحفاظ على تحالفاتها السابقة، حيث تضم إلى جانب البام، أحزاب التجمع الوطني للأحرار، الاستقلال، الاتحاد الاشتراكي، الاتحاد الدستوري، التقدم والاشتراكية والحركة الشعبية، والتي اتفقت ليلة الجمعة الماضية
على تشكيلة المكتب المسير الجديد لمجلس الجهة لايوجد ضمنه محمد سعود عضو اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال،بعدما كان نائبا أولا للرئيس السابق إلياس العماري.

اتفاق ليلة الجمعة بين مكونات الأغلبية السابقة لمجلس الجهة، حسب مصادر إعلامية أفرزت هذا المكتب الجديد:

رئيسة المجلس:فاطمة الحساني(البام)

  • النائب الأول: محمد بوهريز (الأحرار)
  • النائبة الثانية: رفيعة المنصوري (الاستقلال)
  • النائب الثالث: محمد الخباز (الپام)
  • النائب الرابع: محمد الملاحي (الاتحاد الاشتراكي)
  • النائب الخامس: محمد الديبوني (التقدم والاشتراكية)
  • النائبة السادسة: حنان لشهب (الاستقلال)
  • النائب السابع: توفيق الميموني (الپام)
  • النائبة الثامنة: سلوى الدمناتي.

وعن عدم وجود إسم محمد سعود، البلجيكي من أصول مغربية، وعضو اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال، ضمن التشكيلة الجديدة، حسب مصادر مطلعة، رفضه من طرف المستشارين الستة من حزبه إلى جانب باقي أحزاب الأغلبية.
كما تم أيضا رفض طلب تزكيته من طرف حزب الإستقلال للمنافسة على رئاسة مجلس طنجة-تطوان-الحسيمة،تضيف نفس المصادر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى