سياسة

الحكومة الإسبانية تختار التهدئة بعد تصريحات رئيس الحكومة المغربية بخصوص مدينتي سبتة ومليلية.

كتالونيا7/24.

قال فيرناندو مارلاسكا وزير الداخلية الإسباني في تصريح له “لكادينا سير”، أنه “لا يوجد أي نوع من المشاكل المثارة”، بخصوص العلاقات الدبلوماسية المغربية الاسبانية.

وأضاف وزير الداخلية في تصريحه لنفس الإذاعة، أن العلاقات الدبلوماسية بين المملكتين المغربية والاسبانية، “لم تتغير على الإطلاق” بعد تصريحات سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربية، لقناة الشرق قال فيها أن المغرب سيفتح ملف سبتة ومليلية، بعد الانتهاء من ملف الصحراء.

وشدد مارلاسكا وزير الداخلية الاسباني، على أن علاقة بلده مع المغرب جيدة، وتعرف تعاونا في ملفات كثيرة من قبيل سياسة الهجرة، وأنه“سيأتي اليوم الذي يعاد فيه فتح قضية سبتة ومليلية، على غرار الأراضي المغربية والصحراء”.

كانت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون؛ أرانشا غونزاليس لايا، قد أكدت يوم أمس، أن سفيرة المغرب في إسبانيا؛ كريمة بنيعيش، أبلغتها في الاجتماع الذي استدعت إليه، أنه لا يوجد تغيير في موقف المغرب فيما يتعلق سبتة ومليلية، وأنه لا يعترف بالوجود الاسباني بهما، ويعتبرهما ثغرين مغربيين.

كان هذا بعد أن أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في لقاء له مع قناة مصرية أن المغرب سيفتح ملف استرجاع مدينتي سبتة ومليلية، بعد الانتهاء من قضية الصحراء، لأن الموضوعين يوجدان في نفس المقام بالنسبة للمملكة المغربية. وهو الامر الذي أثار غضب الصحافة والاحزاب الاسبانية، مما دفع الحكومة إلى استدعاء سفيرة المغرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى