جاليات

“الشباب و الإسلاموفوبيا” شعار ندوة فكرية بجهة برشلونة.

رضوان الأحمدي/ طراسة.

تحت شعار :”الشباب و الإسلاموفوبيا“، نظم المركز الثقافي الإسلامي البلسم، ندوة فكرية عشية الجمعة 28 من شهر فبراير المنصرم، بمدينة طراسة جهة برشلونة، من تأطير الأستاذ مصطفى أولاد سلام رذيس”صافي” والمهتم بظاهرة الإسلاموفوبيا، والفاعلة الجمعوية أينوها الذهيبي.

الندوة جاءت في وقت تعرف فيه المدينة ركودا جليا على المستوى الفكري و الثقافي. 

الندوة فتحت المجال الرحب لمدارسة و معالجة واحدة من أكثر الظواهر انتشارا و تغلغلا في مجتمعنا الذي نعيش فيه، وأبلغها أثرا في بلورة القطبية المفتعلة …

كان الحضور نوعيا و مميزا لمختلف الفئات العمرية ذكورا و إناثا، كما عرفت حضور ممثلين عن بلدية طراسة..

ظاهرة الاسلاموفوبيا، تجلياتها في المجتمع، الدوافع الرئيسية لانتشارها، موقع الشباب و موقفه من الظاهرة و كيفية محاربتها والحد من خطورتها، تلك كانت أبرز المحاور التي عرج عليها خلال الندوة كل من الأستاذ مصطفى أولاد سلام المختص في الإسلاموفوبيا و نادية اينوها الذهيبي، فاعلة جمعوية وكاتبة بمعية  سلمى أمزيان،واللتان تطرقا خلال حديثهما إلى كتابهما المشترك حول ظاهرة الإسلاموفوبيا.

كتاب ؛”تطرف العنصرية، إسلاموفوبية الدولة و الإستباقية ضد الإرهاب”, كتاب يفضح عبر خطوطه، السياسيات التي تنتهجها السلطات المهيمنة ، لتقزيم مجال حرية الإعتقاد.ليفتح المجال بعد ذلك للحضور، الذي أغنى النقاش بتدخلات لامست إلى حد بعيد واقعه المعاش .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى