الرأي

الفرق في قيمة المرأة بين المجتمعات العربية و الأروبية.

صابر الجطي. 

في أوروبا تعتبر المرأة رمز كبير و تلعب دور أساسي في خدمة المجتمع، حيث بإمكانها أن تعيش لوحدها و أن تستقل بنفسها، و بإمكانها أن تحصل على عمل براتب يلبي جميع إحتياجاتها الضرورية وأكثر.
و حتى في المهن نرى أن المرأة أيضا تعمل نفس المهن التي يشغلها الرجل مثل (طبيبة، مهندسة، صحفية …الخ).
و هاته الظاهرة جد عادية عند المجتمعات الأروبية، و هذا راجع إلى عدة أسباب من بينها الحركة النسائية التي تعمل على حفظ و توفير حقوق المرأة الأساسية.
و حتى المدارس و المؤسسات التعليمية تعمل على جعل المرأة و الرجل متساويان في جميع الحقوق و الواجبات حيث تقدم حصص و أنشطة توعوية و ثقافية لقيمة المرأة.
بينما في المجتمعات العربية لا زال البعض منهم يعتبر المرأة مجرد أداة جنسية لا شيء أكثر.
حيث المرأة في المجتمعات العربية لا يمكنها العيش لوحدها و أن تستقل بداتها، لأنه إذا أرادت العيش لوحدها و الإستقلال بذاتها تجد صعوبات كثيرة من بينها عدم الحصول على عمل بسهولة، و في حالة حصولها على عمل يكون عمل ذي أجر لا يوفر حتى الإحتياجات الضرورية.
و نرى في هاته المجتمعات العربية أن المهن ذات مسؤولية عالية و سلطة تمنح فقط للرجال مثل (محامي، قاضي، وزير,مدير الخ..).
بينما المهن التي تمنح للمرأة ليست الا (منظفة، نادلة مقهى، بائعة في إحدى المتاجر…).
و حتى المؤسسات التعليمية و المدارس لا تقدم حصص توعوية لقيمة المرأة بشكل كافي، وليست هناك جمعيات للدفاع عن حقوق المرأة و حتى إذا كانت فهي لا تدافع على المرأة بصفة عامة،
بل هاته الجمعيات لا تخدم سوى مصالح أعضائها و مصالح عائلات هؤلاء الأعضاء.
حتى الرجال في المجتمعات العربية يقومون بإستغلال الدين لأجل حرمان المرأة من حرياتها وحقوقها، و من الصغر يجعلونها تشعر بأن النساء خلقت فقط لأجل تلبية حاجيات الرجال، و أن الرجال هم الوحيدين القادرين على تقديم الأفضل للبشرية و أن النساء فقط هن خلقن لأشغال البيت.
نتمنى أن تكون هناك إلتفاته لهذا الموضوع، و أن تمنح المرأة العربية نفس الحقوق التى تتمتع بها المرأة الأوربية.

قاصر مغربي مقيم في مركز للئيواء ببرشلونة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى