رياضة

المدرب السابق لبرشلونة كيكي سيتيين يعترف بصعوبة التعامل مع ليو ميسي.

كتالونيا7/24.

في مقابلة للمدرب السابق لبرشلونة كيكي سيتيين بعد إقالته من رأس الجهاز الفني للعملاق الكتالوني، معترفاً في حديث مع جريدة “الباييس” الإسبانية، أنه لم يستطع أن يكون على طبيعته في البرسا، كما لم يستطع التعامل مع ليونيل ميسي كل يوم.

وقال ستيين: “أعتقد أن ميسي هو أفضل لاعب في كل العصور. كان هناك لاعبون كبار غيره، لكن الاستمرارية التي يتمتع بها ميسي على مر السنين لم يعرفها أي لاعب. يمكن الحديث فقط عن بيليه. لكن هناك لاعبون ليس من السهل مجاراتهم وتوجيههم، من بينهم ليو. ومن أنا لتغييره! لقد لاقى قبولاً في النادي لسنوات ولم يغيروه”.

وتابع سيتيين بالقول إن لدى ميسي جانبا آخر أكثر تعقيدًا في التعامل معه بعيداً عن اللعب، وهو شيء متأصل في العديد من الرياضيين كما شاهده المتابعون في الوثائقي الذي يتحدث عن مايكل جوردان “الرقصة الأخيرة”The Last Dance، حيث يرى البعض أشياء لا يتوقعونها. وأضاف: “إنه سري للغاية ولا يتكلم كثيراً، ويجعلك ترى الأشياء التي يريدها.. وكان علي اتخاذ قرارات أخرى في بعض الأحيان”.

وتحدث سيتيين بشكل أكثر عن البرغوث الأرجنتيني وقال: “لديه طريقته الخاصة، إنه كريم. لكن المنظور الداخلي يخدعك أحيانًا. والواقع الذي يواجهه اللاعبون ليس الواقع الذي يختبره الآخرون. بالنسبة لهم وللكثير من الناس، كل ما يهم هو الفوز وكل شيء آخر لا يستحق العناء. نحن في مؤسسة، ونفس المجموعة تتغذى من نفسها، وهم لديهم مشاكلهم الخاصة. إنهم كالأطفال نقدم لهم كل شيء”.

ورأى سيتيين أن “هناك شيئا واحدا يتفوق على الجميع؛ على الرئيس واللاعب والمدرب، وهو النادي والجماهير. إنهم الأشخاص الذين تدين لهم بأكبر قدر من الاحترام ويجب أن تفعل الشيء الأكثر ملاءمة للنادي. هناك الملايين ممن يعتقدون أن ميسي أو أي لاعب آخر أهم من النادي والمدرب. ميسي هو مثل الآخرين من حوله، لعب 14 عامًا مع البرسا وفاز بالألقاب وبكل شيء. كانت لدي الخبرة الكافية لإجراء تقييم دقيق لميسي وللآخرين”.

وكشف سيتيين أن قرار إقالته من تدريب برشلونة اتُخذ قبل مباراة بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا التي خسر فيها البرسا بنتيجة (8 – 2) وقال سيتيين إنه سيتحدث عن ذلك لاحقاً.

المصدر
WinWin وكالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى