منوعات

المدرسة في زمن الكوفيد: الشراكة والتعاون المدرسي ضرورة ملحة لمواجهة تداعيات الأزمة.

اسامة سعدون*??????

انعقدت *الدورة التاسعة لبرنامج التكوين و تبادل الخبرات التربوية بين اساتذة شفشاون ومدينة جيرونة الكطلانية*، المنظمة من طرف جمعية اكسيت،ونقابة اللجان العمالية CCOO في سياق التربية والتكوين في زمن كوفيد 19 تحت شعار: الشراكة والتعاون المدرسي ضرورة ملحة لمواجهة تداعيات الأزمة ، وذلك يومه الثلاثاء 30 يونيو 2020.فقد كان مقررا القيام برحلة تبادل الخبرات ل 50 اطار تربوي الى جيرونا وشاون،لكن استحالة السفر في هده الظروف، ولذلك اخدت جمعية اكسيت هدا التحدي الجديد الناجح باقامة هده الدورة التاسعة باستعمال تقنية التواصل عن بعد ZOOM، حيث احتضن هذا اللقاء التربوي اكثر من50 اطار تربوي بين المدينتين لمناقشة وضعية التعليم و أهمية الشراكة و التعاون المدرسي بين المدينتين واطرها التربوية لمواجهة تداعيات الازمة.

عرف الافتتاح حضور كل من رئيس المجلس الاقليمي لشفشاون: السيد عبد الرحيم بوعزةAbderahim Bouazza و السيدة نائبة رئيسة عمدة بلدية جيرونا ومسؤولة التعاون الدولي نوريا پي Núria Pi و أيضا تنسيقية الجمعيات المتحدة والمتضامنة بجيرونة پاو لاناو Pau lanao واطر النقاش كل من الكاتبة العامة لنقابة اللجان العمالية جيرونا بلين لوبيز Belen López و رئيس جمعية اكسيت بكطالونيا السيد ياسر سعدون Yasser Saadoune و رئيس جمعية اكسيت المغرب للتنمية و التبادل الثقافي السيد جمال مصباح Jamal mesbah و رئيس جمعية مبادرات تربوية السيد عبد الحكيم متوكل Abdel Hakom l mutawakil. و بعد كلمات افتتاحية للجهات المانحة و المنظمة، اطلقت بداية اشغال تبادل الخبرات التربوية تحت شعار : الشراكة والتعاون المدرسي ضرورة ملحة لمواجهة تداعيات الأزمة، من مدينة جيرونا اطر النفاش ايضا الاستاذ مارسيل باربانس Marcel Barbens الكاتب العام لنقابة التعليم اللجان العمالية ، وعضو نشيط في مكتب اكسيت ومنسق مشروع تبادل الخبرات بين جيرونا وشفشاون،حيت قدم عرضا حول وضعية الشغيلة التربوية خلال الازمة، التداعيات والافاق المستقبلية لهدا التحدي، …و من شفشاون اعطى الأستاذ عبد الحكيم متوكل كعادته عرض قيم و مركز،وهو رئيس جمعيات مبادرات تربوية بالمغرب، وجمعية مبادرات هي جمعية فتية ،يقودها شباب وشابات تربوين ، اعطت خدمات مهمة للاطر التربوية في التكوين ابان هده الجائحة،حيت استفاد من هده الدورات اكتر من 5700 اطار تربوي. بعد العرضين، تم فتح باب النقاش لتبادل الخبرات بمشاركة ازيد من خمسين إطار تربوي بين المدينتين وفي اختتام هذه الدورة كانت فرصة لعرض التجارب و مواصلة تجارب التعاون الدولي بين الطرفين. الدورة اهديت لروح الفقيد العزيز عبد القادر محتال،رحمه الله، الاستاد والمناضل والمؤسس الفعلي لجمعية اكسيت بين الضفتين ولهدا المشروع التربوي الدي استمر اكتر من 10 سنوات بمجهوداته الجبارة وصبره الجميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى