مجتمع

المقر الجديد للقنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة بكاميرا كتالونيا247 "فيديو".

تصوير ومتابعة: بدر حليحال، أحمد العمري.

على بعد أمتار معدودة من محطة المترو Bogatell الخط الأصفر L4 يوجد المقر الجديد للقنصلية العامة المغربية ببرشلونة الذي أصبح يتوفر على بناية عصرية من ثلاث طوابق، تم تخصيص كل طابق لمصلحة إدارية أو أكثر.

الطابق السفلي خصص للإستقبالات والإرشاد يتم عبر حصول المواطن على رقم يرشده للمصلحة المعنية، فيما تم تخصيص الطابق تحت الأرضي لمصلحة الجوازات، والبطاقة الوطنية ومصلحة تصحيح الإمضاءات، مصلحة التوثيق “العدول”، الطابق الأول به مكتب للحالة المدنية، ومصلحة القسم الإجتماعي، وقاعة مخصصة للأرشفة، الطابق الثاني خاص برؤساء المصالح، ومكتب تم تخصيصه كخدمة جديدة “محامي ملحق” بالقنصلية العامة المغربية ببرشلونة، فيما الطابق الثالث خاص بجناح القنصل العام مع قاعة للإجتماعات، وجناح خاص بمصلحة التأشيرات.

https://youtu.be/yP84YTVGb3s

نقل القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة أصبح مسألة وقت، إذ تجري الإستعدادات على قدم وساق لإستقبال المواطنين بالمقر الجديد بشارع Pujades الرقم 63 يومه الإثنين 30 شتنبر 2019 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.

تجدر الإشارة إلى أنه تم الإعلان في خبر سابق عن نقل القنصلية يومه الثلاثاء 01 أكتوبر 2019، إذ أكد لنا مصدر مقرب أن الجهود المبذولة سواء على المستوى اللوجيستيكي اوالتقني أو البشري بأن يتم النقل والإشتغال بشكل عادي ابتداء من يومه الإثنين 30/09/2019، لكن هذا لا يمنع من أخذ بعض الإحتياطات في حالة ما إذا وقعت بعض الطوارئ التقنية التي قد تتسبب في تأخير النقل التام لكل المصالح الإدارية لليوم الموالي، وهذا أمر مستبعد حسب نفس المصادر.

تجب الإشارة إلى أن المقر الجديد للقنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة ببنايته العصرية والتجهيزات الحديثة التي ألحقت به سواء على مستوى الإنارة، وكاميرات بتقنيات حديثة، بالإضافة لبعض الخدمات الجانبية كتخصيص قاعة خاصة بالأمهات الرضع، ومراحيض خاصة للجنسين، كل هذا لا يمكن أن يتم الحفاظ عليه، والإستفادة منه بشكل جيد بدون أن يكون المواطن المغربي في نفس المستوى الذي يكون عليه عندما يلج الإدارات العمومية الإسبانية والكتلانية.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى