أخبار العالم

النيابة العامة تفتح تحقيق ضد الحزب العنصري فوكس بسبب حملته الإنتخابية الأخيرة بكتالونيا.

كتالونيا7/24.

أعلنت السلطات الإسبانية شروعها في التحقيق مع قيادة حزب “فوكس” القومي المتطرف بتهمة معاداة المسلمين والإسلام في حملته الانتخابية.

إذ تحقق النيابة فيما إذا كانت Vox قد ارتكبت جريمة كراهية بحملة الإسلاموفوبيا التي أطلقتها على الشبكات الاجتماعية لجلب الأصوات في الانتخابات الإقليمية التي جرت يوم 14 فبراير، وقد افتتح المدعي العام في برشلونة ميغيل أنخيل أغيلار ، المختص في إسبانيا في مكافحة السلوك الذي يحرض على الكراهية والتمييز الإجراءات بعد الشكوى التي قدمتها الاتحادات الإسلامية الرئيسية الثلاثة في كاتالونيا.

وكان الحزب الإسباني اعتبر في حملته الانتخابية بإقليم كتالونيا الذي يعيش فيه 2.1 مليون مسلم أن “الأسلمة تشكل خطرا على القيم الإسبانية والأوروبية”، وأن “عداء المسلمين أمر واجب”.

ووردة في الخطاب الانتخابي للحزب المتطرف الدعوة إلى عداء المسلمين ورفع شعار “لا للأسلمة”.

وكان اتحاد الجمعيات الإسلامية، وفيدرالية المجلس الإسلامي، والفيدرالية الإسلامية، قد رفعوا دعوى ضد الحزب بتهمة الترويج لعداء المسلمين.

ومؤخرا علقت شركة “تويتر” الحساب الرسمي لحزب “فوكس”، بسبب تغريدة عن المسلمين “انتهكت قواعد خطاب الكراهية”.

وقالت الشركة إنها علقت الحساب الرسمي لحزب “فوكس” على خلفية انتهاك إحدى تغريداته سياسة الشركة الخاصة بخطابات الكراهية. 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى