مجتمع

الهجوم على مسجد بجهة مورسيا يقلق الفعاليات المدنية بالجهة.

كتالونيا7/24.

رابع هجوم عنصري في منطقة مورسيا في أقل من شهر، هذه المرة كان في مسجد في بلدة كابيزو دي توريس. وجد المصلون الذين حضروا لصلاة الفجر في الخامسة صباحًا ، رأس خنزير أمام باب المسجد ، ورسوم وكتابات على الجدران  “أوقفوا الغزو” و “لا للإسلام”. ، وعلم إسبانيا كتبوا عليه”سيادة إسبانيا غير متفاوض عليها”.

في تصريح لرئيسة جمعية العمال المهاجرين المغاربة لجريدة إلدياريو صباح اليعقوبي أكدت ان ناقوس الخطر  دق يوم الأربعاء بعد هذا الهجوم الجديد، وأضافت “الحمد لله أن الأطفال في ذلك الوقت لا يذهبون للصلاة ، انظروا كيف كان ستكون البانوراما لو كان الصغار يهبون للمساجد في هذا الوقت “.

وقالت اليعقوبي لنفس الجريدة إنني “مندهشة” من التصعيد المتزايد للحوادث العنصرية منذ وفاة يونس بلال يوم 13 يونيو  في مزارون على يد عنصري وهو يهتف “morro de mierda” بعد مشادة كلامية في كافيتريا في المدينة الساحلية. “. قالت الناشطة المغربية عندما يسألونني ما إذا كانت مورسيا مدينة وجهة عنصرية ، ويسألونني أكثر فأكثر ، يجب أن أجيب بالنفي، الأمر يتعلق بمجموعات معزولة تروج للعنصرية والكراهية تأثرا بخطابات الحزب العنصري Vox.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى