أخبار العالم

تشييع جثمان سجين مغربي ببرشلونة مات مقتولا بجهة خيرونا + صور.

أحمد بن ديهية / برشلونة.

تم زوال اليوم في برشلونة، تشييع جنازة محمد الشلي الحسني، شاب من أصل مغربي، في مسجد طارق بن زياد، الموجود في حي الرابال RAVAL حيث صلوا عليه صلاة الجنازة بعد صلاة الظهر، حضرها عشرات من المغاربة، عائلته وأصدقائه وجيرانه، بعد وفاته ب22 يوما في سجن “بوتج دِ لاس باساس” بالفيغيراس(خيرونا) .

وفي تصريح خصنا به والد الشاب الضحية، السيد علي الشلي، قال بأن ابنه مات مقتولا في السجن من طرف سجين جزائري وآخر جنوب أمريكي، و”نحن ننتظر تسليمنا التقرير الطبي النهائي، الذي سيظهر ملابسات وفاة ابننا” يضيف والد الشاب المتوفى،حيث سيتم دفنه في بلدته القصر الكبير، شمال المغرب.

نذكر بأن الشاب محمد الشلي الحسني ،30 سنة، توفي في سجن “بوتج دي لاس باساس” بالفيغيراس، جهة خيرونا ،يوم الأحد 27 يونيو، بعدما تم إشعال النيران في زنزانتين من طرف سجينين، حيث كان يقضي هناك ماتبقى من العقوبة الحبسية، التي كان سينهيها في نونبر 2024،بعد مروره بعدة سجون في إقليم كطالونيا.

وقد كان للشاب الشلي موهبة فنية في” الراب”، حيث سجل عدة مقاطع فنية موجودة على قناته باليوتيوب، غنى فيها للسلام، ورفض الحروب، كما غنى نصرة لفلسطين وقضاياها العادلة ،فضح فيها قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي، للشعب الفلسطيني الأعزل،بالإضافة إلى غنائه عن تعسف رجال الأمن الإسباني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى