إقتصاد

تفاقم أزمة بنك بلباو(BBVA) بسبب التجسس على آلاف من رجال الأعمال في إسبانيا.

كتالونيا247. يبدو أن فرع بنك بيلباو فيزكايا (BBVA) بالأرجنتين أمر في عام 2004، مفوضه السابق خوسي مانويل بياريخو، موجود حاليا في السجن ، بالتجسس على آلاف الاتصالات من رجال الأعمال والسياسيين والصحفيين لصالح ساسير(Sacyr)، وهي شركة إسبانية عالمية مقرها في مدريد ، أنشئت لبناء وإدارة البنية التحتية والخدمات؛ كان هدفها هو الاستحواذ على البنك، وفقا لما كشفته صحيفة “الكونفيدنسيال” الإسبانية وموقع المونكلوا. من جهته، حمل حزب اتحاد بوديموس المسؤولية لفرانسيسكو غونزاليز وخوسي إغناسيو، رئيس ومستشار بنك بلباو عند وقوع الأحداث. كما فتحت المحكمة الوطنية الملف للتحقيق في التجسس المزعوم. وقد أشارت العديد من وسائل الإعلام إلى المخاطر التي قد تنطوي عليها التسريبات بالنسبة للبنك والأنظمة الأمنية في اللجنة الوطنية لسوق الأوراق المالية (CNMV). وقد وصف الرئيس الحالي لـ BBVA ، كارلوس توريس ، الحقائق بأنها “محزنة” إذا كانت صحيحة.كما وصفها بالحرب القذرة ضد أناس ذوي مكانة في هذا البلد(إسبانيا) ، والتي لا تزال هناك الكثير من المعلومات الحساسة للكشف عنها.]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى