متفرقات

راخوي يؤكد بأنه لم يقم بتصفية السيادة الوطنية باستفتاء على استقلال إقليم كتالونيا.

كتالونيا247.

دافع الرئيس السابق للحكومة الإسبانية، ماريانو راخوي اليوم الأربعاء عن نفسه أمام المحكمة العليا بمدريد ،قائلا بأن سلطات “لاجنراليتات” كانت “تدرك تمامًا” أنه “لن يسمح بإجراء استفتاء لتصفية السيادة الوطنية أو وحدة إسبانيا”.

“عندما كان ماريانو راخوي رئيسًا لإسبانيا ، لم يكن هناك استفتاء لتصفية السيادة الوطنية” يضيف رئيس الحكومة السابق أمَام المحكمة العليا ، التي جاء للشهادة فيها، بناء على طلب الاتهام لحزب اليمين المتطرف”فوكس”.

بهذا المعنى، خاطب الرؤساء السابقين لكتالونيا ،آرتور ماس وكارلاس بوتجدمون ،كما أوضح بأن ” الذي يقرر ما هي إسبانيا ؟ هو الشعب الإسباني وليس حكومة جهوية ، ولا حكومة إسبانيا ولا البرلمان “.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى