سياسة

رفض الميزانية يرغم رئيس الحكومة الإسبانية إجراء إنتخابات مبكرة.

كتالونيا247.

أكدت وكالة أنباء إسبانية يومه الاثنين أن رئيس الحكومة بيدرو سانشيز قد يدعو إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة يوم 14 أبريل القادم.

يسيطر الاشتراكيون الذين يحكمون البلاد على ربع مقاعد البرلمان ويواجهون فترة جد حرجة، في حالة رفض الحلفاء القوميون المصادقة على ميزانية 2019 الأربعاء.

وأكد عدد من المسؤولين لوسائل الإعلام أن الانتخابات المبكرة تبقى احتمالا ومن الممكن أن تجرى في أبريل، لكن التاريخ لم يتحدد بعد، فيما لم ترد الحكومة على ذلك التي تنتهي ولايتها في 2020.

ويعاني حزب سانشيز حشد الدعم الكافي لإقرار الميزانية ويعتمد على أصوات الأحزاب القومية ومن بينها أحزاب إقليم كاتالونيا التي أعلنت أنها ستصوت ضده.

وأظهرت استطلاعات للرأي أن التيارات المحافظون “الحزب الشعبي” ويمين الوسط ” سيودادانس” واليمين المتطرف “فوكس” ، يمكنها الفوز بعدد كاف من الأصوات في الانتخابات الوطنية لتشكيل ائتلاف حاكم في ما بينها.

وتظاهر عشرات الآلاف الأحد في مدريد بدعوة من اليمين واليمين المتطرف، ضد رئيس الحكومة الاشتراكي الذي يتهمونه بخيانة إسبانيا كونه يتحاور مع أنصار استقلال كتالونيا.

ورفع المتظاهرون أعلاما إسبانية ولافتات كتب عليها “سانشيز كفى” وتجمعوا بساحة كولون بوسط العاصمة، وذلك قبل يومين من بدء المحاكمة التاريخية الثلاثاء لـ12 من المسؤولين الكتالونيين السابقين لدورهم في محاولة انفصال هذا الإقليم في أكتوبر 2017.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى