سياسة

زعيم اليسار الجمهوري الكطلاني يحث الحكومة الإسبانية على التفاوض بشأن العفو السياسي ويدعوها إلى تبني النمودج الإستكلندي.

كتالونيا7/24.

رحب زعيم اليسار الجمهوري Esquerra” Republicana ” أوريول جونكيراس ، بمبادرة بيدرو سانشيز “للتخفيف من حدة النزاع” في كتالونيا ،وتخلى عن مطلب إعلان استقلال كتالونيا من جانب واحد،الذي يُفهَم على أنه غير شرعي من طرف الحكومة.

وأكد على ترحيبه بأي خطوة تتخذها السلطة التنفيذية لنزع فتيل الأزمة السياسية في كتالونيا. حيث قال في منتدى نُشر في “لاسيكستا”LA SEXTA و”دياري آرا”DIARI ARA: “هناك إشارات يمكن أن تخفف من حدة الصراع وتخفيف آلام القمع ومعاناة المجتمع الكتالوني”، وأضاف “حان الوقت للحكومة الإسبانية لإظهار التزامها بالمصالحة والحوار والتفاوض ، والتطلع إلى المستقبل “.

وكرد فعل على تصريحات حونكيراس، أظهر”كتالونيا معاََ “Junts per Catalunya دعمه العلني لمبادرة إجراءات العفو ، لكن نائب رئيس لاجنيراليتات السابق لم يعلق علنًا بعد على العملية التي أثرت عليه بشكل مباشر. ومن شأن هذا الإجراء أن يعفيه من قضاء ما تبقى من محكوميته البالغة 13 عاما في جرائم التحريض على الفتنة واختلاس المال العام.التي قضى منها لحد الآن ثلاث سنوات سجنا.

وطالب جونكيراس باستفتاء متفق عليه مع الدولة ، مستوحى من التجربة الاسكتلندية، “إنه الخيار الذي يولد المزيد من الضمانات والاعتراف الدولي الفوري. لأننا نعلم أن الطرق الأخرى غير قابلة للتطبيق أو غير مرغوب فيها إلى الحد الذي..يأخذوننا بعيدًا عن الهدف المراد تحقيقه” . وبهذه الطريقة ، يعارض العودة إلى” الطرق أحادية الجانب” ويوجه النقد الذاتي حول وثيقة الهوية الوحيدة لعام 2017،”لم يُفهم هذا الطريق على أنه شرعي تمامًا من قبل جزء من المجتمع ، وكذلك المجتمع الكتالوني”. يقول جونكيراس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى