حوادث

  شغب وتخريب في إسبانيا ضد القيود المشددة لمواجهة كورونا “فيديو”.

كتالونيا7/24.

اندلعت مواجهات واشتباكات ليلة أمس السبت في عدة مدن إسبانية مدريد، برشلونة إيغوالادا ، مالقا بين محتجين خرجوا للتظاهر ضد القيود المشددة التي اعتمدتها السلطات العمومية من أجل مواجهة تفشي فيروس كورونا وقوات الشرطة ما أدى إلى إصابات واعتقالات في صفوف المتظاهرين وقوات الأمن.

وقد ألقت قوات الشرطة القبض على العشرات من المتظاهرين الذين شاركوا في هذه الاحتجاجات التي تحولت لليوم الثاني على التوالي، خاصة في بعض البلديات، إلى أعمال شغب وتخريب ونهب حيث أقدم المتظاهرون على رشق قوات الأمن بالحجارة وبعد المواد الصلبة والحادة وإطلاق الشهب والقنابل المضيئة وإضرام النار في حاويات القمامة.

وكانت برشلونة ومدن أخرى من إقليم كاتالونيا قد شهدت ليلة الجمعة إلى السبت اندلاع مواجهات بين مئات من الأشخاص الذين خرجوا للتظاهرة والاحتجاج ضد تشديد القيود التي اعتمدتها السلطات المحلية وقوات الشرطة المحلية، استغلها البعض للسطو والسرقة من محلات تجارية كبيرة.

وأقدم المتظاهرون عند محاولة تفريقهم من طرف رجال الشرطة على رشق قوات الأمن بالحجارة وبعض المواد الصلبة والحادة وإطلاق الشهب الاصطناعية وتخريب بعض الممتلكات مع إضرام النار في حاويات القمامة.

بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية ندد بهذه الأحداث وأعمال الشغب والتخريب مشددا على أن “السلوك العنيف وغير المنطقي لبعض المجموعات التي هي أقلية أمر لا يمكن التسامح معه”.

وأكد في تغريدة عبر حسابه على “تويتر” أنه “من خلال المسؤولية والوحدة والتضحية فقط يمكننا التغلب على هذه الجائحة التي تضرب جميع الدول”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى