الرأي

علمتني الغربة أننا نموت في اليوم آلاف_المرٌآت.

نجاة بلهادي بوعبدلاوي/ كاتبة وصحفية.

#يا_رفيقي ترك الوطن والإغتراب، هو موت قبل الموت، أن تعيش عمرك كاملاً بإشتياق دائم لبيتك وأسرتك هذا هو الموت نفسه..
#يا_رفيقي علمتني الغربة أن أنظر إلى الورد كلما ضاقت نفسي ولكنها في نفس الوقت علمتني أن أبتعد عنه …
علمتني الغربة وافهمتني تلك القصة التي كان يحكيها لي والدي رحمه الله وأنا طفلة عن الصداقة فأدركت أن للصداقة حدود أبعد بكثير من مجرد كلمات تقال ..
علمتني الغربة أننا نملك أشياء كثيرة لكننا لا ندرك قيمتها إلى بعد خسارتها..
#يا_رفيقي علمتني الغربة الكثير والكثير وكان من بين ما علمتني أنها أخبرتني من أنا ومن هم عائلتي وأصدقائي الحقيقيون…
#يا_رفيقي علمتني الغربة معنى أنني إنسانة، علمتني ان الموت ألف مرة فوق ترابك يا وطني اهون من التفكير بالخروج خارجك..
#يا_رفيقي الغربة في كل حرف منها حرقة قلب مشتاق، وحنين وألم وعذاب، الغربة كربة كما يقال ولكن فيها يتعلم الإنسان المحال، ويقدر قيمة تراب أرضه ..
#يا_رفيقي علمتني الغربة وما اقساه من تعليم، ان تحس بانك وحيد في وسط الكل فيه يرغبك ولكن كل لمصلحته..
علمتني أن أرى صديقي في الوطن عدوي خارجه..
وكل هذا لا يساوي دمعة عين من امي وإخواني، فآه منك ياغربة في النهار تهويل وتنكيل وتخويف وترهيب وسماع حالات الظلم لأبناء البلد الأصيل الذي يفتك بهم المرض دون حنين او رحيم…
وفي الليل يتربص بك أسراب الأبابيل من ناموس عزرائيل، ولكن مع كل ذالك فنحن نتحمل لتحقيق الهدف من الرحيل عن الوطن ووجع الفراق…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى