رياضة

غرناطة يقلب الدوري رأسا على عقب ويمنع برشلونة من قيادة الليغا.

كتالونيا7/24.

في اليوم الذي أراد فيه فريق برشلونة لكرة القدم أن يصبح قائدا جديدا لليغا ، فشل في الإنفراد بالصدارة أمام فريق غرناطة ، التي قلبت نتيجة المباراة لصالحها، بتسجيل هدفين في الشوط الثاني من المباراة (1-2)، وقلبت بالتالي الدوري رأساً على عقب.

لقد صنع فريق غرناطة التاريخ، وفاز لأول مرة في عرين برشلونة بعد 26 مباراة لم يدق فيها طعم الانتصار ، وهي ضربة جديدة من بطولة لا زعيم لها على ما يبدو، وهناك العديد من البدائل. والآن بعد ماكان لاعبو رونالد كومان سعداء في الشوط الأول من مباراة العودة(1-0)، هدف سجله اللاعب ميسي في الدقيقة 23.عليهم أن يعتمدوا على أنفسهم و التجديف مرة أخرى من أجل الفوز بالليغا.

وفي اليوم الذي كان على برشلونة أن يأخذ بزمام المبادرة ، لعب المدرب كومان بسبعة لاعبين محليين. ويمكن القول بأن المدرب الهولندي هو المسؤول عن خسارة اليوم، حيث لم يقرأ المباراة جيدا.وكلف ذلك الفريق الكطلاني غاليا.

نشير إلى أنه تم طرد كومان في الدقيقة 66 من المبارة للاعتراض على الحكم واستمر في توجيه فريقه من الشرفة، واستنادًا إلى الملاحظات الصوتية على هاتفه المحمول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى