جاليات

فعاليات مدنية وفايسبوكية من برشلونة تندد بمجازر الإحتلال بغزة “صور”.

أحمد بن ديهية/ برشلونة.

نظمت فعاليات مدنية مستقلة ونشطاء فايسبوكيون من مغاربة كطالونيا، زوال يوم أمس السبت، بساحة سان جاوما بالعاصمة الكطلانية برشلونة، وقفة احتجاجية، تنديدا بالمجازر التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين العزل في قطاع غزة، من فلسطين المحتلة.

شارك في الوقفة عشرات من مغاربة كطالونيا، والجالية اللبنانية، وبيت فلسطين ببرشلونة، وإسبان، رفعوا خلالها شعارات مناهضة للكيان الصهيوني الغاصب الذي يمارس التقتيل اليومي في حق الشعب الفلسطيني الأعزل وأبناء قطاع غزة المحاصر من أطفال ونساء وشيوخ، ومنددين أيضا بصمت الأنظمة العربية والدولية المنافقة، عبروا عنها بشعار:الأنظمة تساوم.. والشعوب تقاوم.

وكانت أبرز الشعارات التي رفعت خلال الوقفة الإحتجاجية:
قولوا معنا ياشباب.. إسرائيل رمز الإرهاب
بالروح بالدم… نفديك ياغزة
غزة تقاوم.. غزة تنتصر
الصراحة والحقيقة.. أنظمة منافقة.

كما عرفت الوقفة إلقاء قصائد شعرية مساندة للقضية الفلسطينية، وأداء الدبكة الفلسطينية مع أغنية ياظريف الطول، والتي تحلق حولها إسبان وسياح أجانب..والوقوف دقيقة صمت ترحما على أرواح ضحايا الإحتلال الصهيوني الغاشم.

وقد تلت بيان الوقفة الإحتجاجية، الناشطة والفاعلة المدنية فاطمة الزهراء الفراتي، قالت فيه:
بتشارك مع الجمعية اللبنانية الكتلانية برئاسة “السيد غسان”ونشطاء جمعویین مغاربة بكاتالونيا، ينظمون وقفة احتجاجیة المنعقدة يومه السبت 23 نونبر، إثر شن الكيان الصهیوني عدائه و هجومه البشع على الأراضي الفلسطينية المحتلة و الشعب الفلسطیني في قطاع غزة المحاصر.
و تندیدا لهاته الهمجية و جرائم حرب في حق المواطنين العزل منذ بدأ العدوان ، عزمنا نحن بعض من أفراد الجالیة المغربیة بكاتالونیا ، بتعاون مع الجمعیة اللبنانیة الكتلانیة للخروج للشارع و التندید لما یقع في غزة من قصف و سفك للدماء و تطهیر عرقي بطریقة لاإنسانیة وحشیة، معتبرین ذلك انتهاكا صارخا للقوانین الدولیة و لحقوق الإنسان.
ازيد من ستين سنة و أهلنا في فلسطین العزة یذوقون كل انواع الظلم والقمع والتشرد أمام مرأى و تواطؤ مفضوح للمجتمع الدولي، و صمت مقیت للدول العربیة والإسلامیة.
وإننا كجالیة عربیة في المجتمع الكاتالونی الإسباني ، ندین هذا الفعل الإجرامي للكیان الصهيوني الهمجي و نعلن للرأي العام إدانتنا للتقتیل الممنهج على اسس عرقية و دينية لأهل غزة و استنكارنا لصمت الأنظمة العربیة والدولیة اتجاه كل هذه المجازر الصهیونیة.
وختاما فاننا ندعوا المجتمع الدولي و مؤسساته إدانة الكیان الصهيوني الغاشم و احترام المعاهدات الدولية. كما نطالب محاكمة زعمائه على الجرائم و توفیر الحمایة الدولیة للشعب الفلسطیني. و ندين بشدة تتبع سياسة التطبيع مع الكيان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى