أخبار العالم

كشف PCR واختبار سيرولوجي بحوالي 190 أورو لولوج التراب الوطني المغربي.

كتالونيا7/24.

بلاغ الحكومة المغربية ليومه الأربعاء، بخصوص المواطنين المغاربة والمقيمين الأجانب بالمملكة وكذا عائلاتهم بشأن الولوج إلى التراب الوطني ابتداء من 14 يوليوز الجاري ، عند منتصف الليل، وذلك عبر نقط العبور الجوية والبحرية يستلزم إجراء اختبار سلبي للكشفِ (PCR) لا يقل عن 48 ساعة وكذا اختبار سيرولوجي(تحاليل مصلية).

بالإضافة لثمن العبور عبر الباخرة ذهاباً من ميناء سات أكثر من 900 أورو زد على ذلك ثمن التحاليل و الكشوفات حوالي200 اورو للفرد الواحد يعني أن أسرة مكونة من 4 أفراد 800 اورو.

إجراءات خلفت لبس لدى المهاجرين المغاربة وكدا العالقين بإسبانيا بخصوص الدخول وزيارة الأهل و العودة، وكدا التحاليل الطبية والأثمنة خاصة بالنسبة للعائلات التي يفوق عددها أكثر من شخصين.

في اتصال للجريدة بإحدى المصحات الخاصة بجهة برشلونة أكدت على أن كشف PCR ب 140 أورو تكون نتيجته في ظرف 24 ساعة فيما اختبار سيرولوجي ب 50 أورو، مصاريف تنضاف لمصاريف الرحلة أقلها للفرد الواحد 150 أورو.

برمجة بواخر حصرية من مينائي سيت بفرنسا، وجنوى بايطاليا، واستثناء أي ميناء آخر خلف ارتباك كبير لدى مغاربة إسبانيا، “يوسف” مغربي يحمل الجنسية الإسبانية علق بتهكم أن العودة عبر مينائي سيت الفرنسية وجنوى الإيطالية إهانة للجالية المغربية بإسبانيا واعتبارهم مهاجرون من الدرجة الثانية، لعدم برمجة أي رحلة لهم من بلد الإقامة خاصة للذين يرغبون زيارة البلد بسياراتهم.

هدا وقد وضعت الجهات الرسمية نموذج لاستمارة “بطاقة صحية” يتم ملؤها من طرف المسافرين تتضمن بالإضافة للبيانات الشخصة الإجابة عن مكان تواجد الشخص خلال  14 يوما الماضية:

– هل أصيب بالتهاب تنفسي حاد مع أعراض الحمى تفوق C° 38؟

–  هل كان مع شخص مصاب أو مشتبه في إصابته بفيروس كورونا ؟

– هل اشتغل أو أقام في مستشفى أو مختبر سبق و أن سجلت فيه حالة فيروس كورونا ؟

– ما هي الدول التي قمت بزيارتها خلال الـ 14 يو ًما الماضية؟

يمكن تحميلها من هنا:

البطاقةالصحية كورونا

تجدر الإشارة إلى أنه أدلى وزير الشؤونِ الخارجيةِ ناصر بوريطة بإفادة بخصوصِ بلاغِ وزارات الداخلية، والشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ،والصحة، فيما يخص المواطنين المغاربة والمقيمين الأجانب بالمملكة وكذا عائلاتهم الولوج إلى التراب الوطني ابتداء من 14 يوليوز الجاري عند منتصف الليل.

على أن الأمر لا يتعلق بفتح الحدود الجوية والبرية والبحرية للمملكة، ولكن فقط بعملية استثنائية تهدف إلى :

-السماح بولوجِ التراب الوطني ابتداء من يوم الأربعاء 15 يوليوز 2020 بالنسبة للمواطنين المغاربة كيْفما كانت وضعيتهم (سياح عالقين أو طلبة أو مقيمين بالخارج…) وكذا الأجانبِ المقيمين بالمملكة والمتواجدين بالخارج لسبب من الأسباب وكذا عائلاتهم، مع ضرورة التقيد بالشروط التالية:

– التوفر على الجنسية المغربية أو بطاقة الإقامة بالمغرب بالنسبة للأجانب،

– تقديم قبل صعودِ الطائرة اختبار سلبي للكشفِ (PCR) لا يقل عن 48 ساعة وكذا اختبار سيرولوجي(تحاليل مصلية)،

– عند الوصول إخضاع أي شخص حامل لأعراض لها علاقة بالإصابة بفيروس كورونا لفحوصات إضافية وتكميلية.

-السماح بمغادرة تراب المملكةِ ابتداء من يومِ الأربعاء 15 يوليوز 2020، بالنسبة للمواطنين المغاربة القاطنين بالخارج والعالقين بالتراب الوطني والراغبين في العودة إلى بلدان إقامتهم والأجانب العالقين بالمغرب.

أما بخصوص الطلبة الجدد المقبولين بمؤسسات جامعية أجنبية قصد متابعة دراستهم وكذا رجال الأعمال والمواطنين المضطرين للسفر خارج أرض الوطن قصد العلاج والأجانب القاطنين بالمغرب فيشترط حصولهم على ترخيص استثنائي من الجهات المختصة.

وستتم هذهِ العملية عبر نقط العبور الجوية أساسا من خلال رحلات لشركة الخطوط الملكية المغربية وشركة العربية للطيران، وكذا عبر نقط العبور البحرية من خلال برمجة بواخر لهذا الغرض حصريا من مينائي”سيت” بفرنسا، و”جينوى”بإيطاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى