جاليات

لقاء تواصلي لمندوب الحكومة الإسبانية ببرشلونة مع بعض ممثلي الهيئات المدنية والدينية بطراسة جهة برشلونة.

 أحمد بن ديهية طراسة/ جهة برشلونة.

نظمت سكرتارية المواطنة في الحزب الاشتراكي الكطلاني (PSC) في طراسة،جهة برشلونة التي يرأسها مصطفى القنفودي عتو، من أصل مغربي، مساء أمس الثلاثاء 20 أبريل،لقاءا تواصليا مع مندوب الحكومة الإسبانية في برشلونة، حضره بعض ممثلي المجتمع المدني والمراكز الإسلامية بمدينة طراسة ، من أجل تدارس وضعية الهجرة وكذا الإجراءات والمستجدات ذات الصلة بالموضوع.

خلال عرضه المختصر بالمركز الحضري Alcalde Morera بحي “كان باليط”، تكلم مندوب الحكومة الإسبانية، كارلوس برييطو گوميز Carlos Prieto Gomez, حول المجهودات التي تقوم بها الحكومة الإسبانية على جميع الأصعدة و خاصة فيما يتعلق بموضوع الهجرة وكل ما يمت لها بصلة من قوانين و مستجدات.أيضا موضوع وباء كوفيد 19 كان حاضرا بقوة، حيث تحدث المسؤول الحكومي عن الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الحكومة، للحد من تداعيات الوباء إن على المستوى الصحي(البت في عملية تلقيح المواطنين) او على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.

سكرتير المواطنة في الحزب الإشتراكي الكطلاني بطراسة، السيد مصطفى القنفودي عتو تطرق في تدخله إلى المساعدات التي يقدمها المجتمع المدني بأنها غير كافية للمهاجر الذي ليس له إعانات في المرحلة الراهنة، بالإضافة إلى الإستغلال الذي يتعرض له من طرف أرباب العمل.كما تسائل سكرتير المواطنة عن حقيقة الضجة القائمة حول تسوية اوضاع المهاجرين غير النظاميين، و”كيف تفكر-الحكومة- في المعاناة التي تعانيها هذه الشريحة من المهاجرين غير النظاميين والذين يعيشون في هذه الأزمة فقط على التضامن الاجتماعي مابين أفراد الجالية المغربية” ،وأضاف متسائلا:” ألا تفكرون في حلول أخرى ؟” فأجاب المندوب الحكومي بأن التسوية الكلاسيكية لم تعد قائمة، بل ستكون هناك طريقة جديدة، مع تبسيط الإجراءات، وهناك إجراءات أخرى قيد الدراسة ستصدر في غضون الأيام المقبلة. كما حدر أرباب العمل الذين يبيعون العقود التي وصلت قيمتها مابين 6000 إلى 8000€ للمهاجرين، إذا تم ضبطهم طبقا لآلية المراقبة التي يعتمدونها،من المتابعة القانونية.

من جهته نوه السيد يوسف عربي رئيس المركز الثقافي الإسلامي البلسم،في تدخله بالمبادرة الحكومية و المتجلية في فتح الحوار بين الحكومة وفصائل المجتمع المدني باعتبار هذه الأخيرة جزء لا يتجزأ من النسيج المجتمعي، كما طالب بتكثيف هكذا لقاءات بشكل أكثر توسعا، من جهة اخرى سلط ذات المتدخل الضوء على فئة الشباب والقاصرين، و الصعوبات العديدة التي تعترضهم، حيث طالب المسؤول بايلاء هذه الفئة عناية خاصة لاحتوائها و تأطيرها التأطير اللائق بها كونها عمود المجتمع و مستقبله.

بعد الانتهاء من اللقاء التواصلي، تم تنظيم زيارة إلى مقر الجمعية الإسلامية النور، التي توجد بنفس الحي، والتي شرح فيه مسؤولوها الأسباب التي دفعتهم إلى تأسيس الجمعية الإسلامية كحاجة لمكان للعبادة بحكم كبر سن ساكنة حي كان باليط، باعتبارهم من أوائل المهاجرين إلى طراسة، ومن أجل تدريس أبنائهم اللغة العربية والحفاظ على هويتهم الدينية. كما طالبوا بتمتيعهم بنفس الحقوق الموجودة عند باقي الأديان، باعتبارهم مواطنين إسبان، وبحكم التاريخ المشترك والجوار بين المغرب وإسبانيا.
كما تم إهداء مندوب الحكومة الإسبانية نسخة من المصحف الشريف مترجمة إلى اللغة الإسبانية، اعتبرها أحسن هدية تلقاها يوم أمس.

ختام المساء، كان جولة على بعض المتاجر والمجازر الإسلامية التي تبيع المنتجات الحلال، كما تم الوقوف على عملية إفطار الصائم المنظمة من طرف البلسم وجمعية النور لإطعام الصائم، شرح القائمون عليها، طريقة إعدادهم للعملية والوجبات التي يستفيد منها المغاربة المحتاجون وكذا بعض الإسبان،والتي أُعجِب المسؤولون خلالها بالأكل المغربي،وبطريقة التنظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى