رياضة

ماذا لو لعب ميسي "الماتادور" المنتخب الإسباني.

كتالونيا247.

جاء ميسي إلى إسبانيا من بوابة أكاديمية “لاماسيا” الشهيرة, وكان وقتها يحتاج لعلاج خاص, كونه عانى من مرض نقص النمو, قبل أن تتم معالجته ويتحول إلى لاعب لا مثيل له في العالم.

ومنذ ذلك الوقت يعتبر الجميع أن “ميسي الأرجنتيني” تحوّل إلى “ميسي الكتالوني”, كونه تأقلم مع الحياة في إسبانيا, إذ لم يلعب مع فريق غير برشلونة حتى الآن.

ولكن عندما عرضت عليه السلطات الإسبانية الجنسية وفرصة الانضمام لـ”الماتادور” فورا, رفض “البرغوث” الفكرة من أساسها, وراح يحلم باليوم الذي يرتدي فيه قميص “التانغو”, والذي تحقق عام 2005.

ولو لعب ميسي مع “الماتادور” ووافق وقتها, لأصبحت إسبانيا أعظم منتخب في العالم سنوات طويلة, رغم أن المنتخب فاز بكأس العالم 2010, وكأس أمم أوروبا 2008 و2012, إذ كان وجود “البرغوث” سيعطيه قوة أكبر بشكل واضح, خاصة أنه تعوّد على أسلوب “التيكي تاكا” الذي انتقل من برشلونة إلى “الماتادور”, وبالتالي فإنه لن يحتاج أي وقت للانسجام مع اللاعبين, كون أغلبهم من “البرشا”.

أما الأرجنتين, فلم تكن بدونه طبعا لتصل نهائي كأس العالم 2014, وكذلك نهائي كوبا أمريكا 3 مرات أيضا, بالإضافة للحصول على الميدالية الذهبية في أولمبياد 2008, خاصة أنه أفضل هداف في البلاد

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى