أخبار العالم

ملتقى ببرشلونة يجمع فعاليات سياسية يسارية من فرنسا، ألمانيا،الأرجتين والمغرب وإسبانيا. 

فوزي هليبة/ برشلونة.

إنعقدت في برشلونة مدرسة تكوين صيفية يومي 24،23 يوليوز. شاركت فيه مجموعة من المكونات السياسية اليسارية المناهضة للرأسمالية تحت شعار: أفكار من أجل تثوير العالم. من ضمن المشاركين: التيار الثوري للعمال والعاملات، مجموعة الحركة النسائية الثورية (خبز و ورود ) و مجموعة (الإتجاه المعاكس) بالإضافة إلى مجموعة من الفعاليات السياسية اليسارية من فرنسا، ألمانيا،الأرجتين والمغرب.

لا بد من الإشارة إلى أنه تم تغيير مكان المدرسة الصيفية، بسبب ظروف تتعلق بالكوفيد و بحالة الإستثناء التي تعيشها كاطلونيا خلال هذه الأيام. لهذا السبب تم إنعقاد هذا الملتقى في فضاء الحي ببرشلونة المسمى ( كسال ديل الباريو) الكائن بشارع سان بيرا ميس باش.

بعد اللقاء الموسع الذي عقده تيار : الإتجاه المعاكس بمشاركة مايزيد عن مائة و خمسون شخص، المشاركة المكثفة في التظاهرات المطالبة بإطلاق سراح فنان الراب بابلو هاسل ودعم إضراب موظفي جامعة أوتنوما ببرشلونة وكل النضالات المناهضة لليمين المتطرف ـ بمشاركة مكثفة للشبيبة المغاربية ـ وبعد سلسلة من الحلقات التكوينية التي حملت إسم : السر يكمن في الإستغلال. تم عقد هذا الملتقى للنقاش، التكوين وبحث آليات إستمرار المعركة.

تحت شعار: أفكار من أجل تثوير العالم إنعقد هذا الملتقى في سياق عالمي يتسم بجائحة الكوفيد وبهجوم غير مسبوق ضد الطبقة العاملة وكافة المقهورين، نضالات عمالية، شبيبية ونسائية تعود إلى مسرح الأحداث من جديد في نفس الوقت الذي خرج فيه مركز النقد الدولي بتحذيراته المتعلقة بوشوك حدوث إنفجارات إجتماعية مقبلة. هذا ما يفرض علينا أكثر من أي وقت مضى التنظيم والتسلح بأسلحة النقد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى