رياضة

من طفل لاجئ إلى أحسن لاعب في العالم.

كتالونيا247. فاز لاعب ريال مدريد والمنتخب الكرواتي مودريتش  بلقب أفضل لاعب في العالم، ليكون هو أول لاعب ينهي سيطرة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو لاعبا برشلونة ويوفنتوس على جائزة أحسن لاعب منذ عام 2008 سواء كان ذلك في جائزة الأفضل وحدها أو جائزة الكرة الذهبية أو حتى حينما اندمجت الجائزتين سويا.  الطفل لوكا في السادسة من عمره اضطر لهجر بلدته بسبب زرع ألغام فيها وإعدام جده وذلك بسبب الحرب بين كرواتيا التي أرادت الاستقلال عن يوغوسلافيا وعانى من العيش كلاجئ بين البلدان المختلفة وللهرب للحظات من تلك الكوارث كان يداعب الكرة مع صديقه ماركو أوستريتش. ليكون الطفل اللاجئ  هو أحسن لاعب في العالم بعد مسار رائع رفقة ريال مدريد يختمه بقيادة منتخب بلاده كرواتيا لعب مباراة النهاية لكأس العالم بروسيا ضد المنتخب الفرنسي. من جهته فاز الفرنسي ديديه ديشامب المدير الفني لمنتخب فرنسا، بجائزة أفضل مدرب لعام 2018 في حفل توزيع جوائز الأفضل الذي ينظمه الفيفا. وتقام حفل توزيع جوائز الأفضل في العاصمة البريطانية لندن. وتنافس الثلاثي ديديه ديشامب مدرب منتخب فرنسا، وزلاتكو داليتش مدرب كرواتيا، والفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق لريال مدريد. فيما توج البلجيكي ثيبوا كورتوا، حارس فريق ريال مدريد الإسباني بجائزة أفضل حارس في العالم لعام 2018.  ]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى