الرأي

وزير وزارة الداخلية المغربية: الريف على رأس أولويات الدولة.

أمين احرشيون/ برشلونة. 

هناك من يعمل على “تضليل الرأي العام”

قال وزير الداخلية المغربي، عبد الوافي الفتيت، إن حكومة بلاده تضع الحسيمة و جهة الريف على رأس أولوياتها التنموية، معتبرا أن هناك جهات (لم يسمها) تعمل على “تضليل الرأي العام” بخصوص الحراك الذي تعرفه هذه المنطقة منذ سنوات.

من هنا يتضح لنا ان هناك من يعمل جاهدا لوضع منطقة الريف في خانة المنسيين بحيث وعلى لسانه هناك من يعمل على تضليل الرأي العام، بالتخوين و التهجم على منطقة الريف المغربية.

هل يعقل ان نسمع هذا التصريح من أعلى هرم الداخلية المغربية الذي هو بنفسه ذو اصول ريفية؟ نعم عبد الوافي لفتيت ابن منطقة الريف، ومن لا يعرف خارطة الريف المغربي. جبال الريف التي تشمل كل المدن الشمال وليس الحسيمة والناظور بل حتى تطوان و طنجة، فكل جبال منطقة الشمال تعتبر ريفا.

أليس من حق هذه المناطق ان تنعم بالتنمية البشرية و كل ما هو موجود في المدن المغربية الأخرى مثل الدار البيضاء و العاصمة الرباط؟ أليس من حق أبناء الوطن الحبيب من طنجة إلى الكويرةَ تحت راية واحدة ان يكون لديهم استقرار في كل المجالات؟

ترى من هم الذين سماهم لفتيت بالمضللين؟

معتبرا أن هناك جهات (لم يسمها) تعمل على “تضليل الرأي العام”.

متى ننتهي من هذه العنصرية بين المغاربة؟

اذا، هنا نستنتج من هذا الكلام أن أكبر عدو للمملكة المغربية هم بني جلدتنا؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى