حوادث

وفاة الصحفي دافيد كامينادا بعد طعنه في ساحة سان جاوما ببرشلونة.

كتالونيا247.

توفي الصحفي دافيد كامينادا(David Caminada) ، الذي كان يعمل في قسم التواصل في بلدية برشلونة، يوم أمس الأربعاء ،حسب ما أكدت مصادر بلدية.والذي كان قد تعرض للطعن يوم الاثنين الماضي من طرف شاب سويدي.

وأكدت زوجته ذلك أيضًا في رسالة على تويتر: “مات عزيزي ديفيد. وأنا أيضًا”.

توفي الصحفي دافيد كامينادا ، عن عمر ناهز 52 عاماً ، وكان يعمل في بلدية برشلونة وأستاذا للصحافة بجامعة بومبيو فابرا ، يوم الأربعاء نتيجة للطعنة التي تلقاها في أحد الشوارع بالقرب من ميدان سان جاوما قبل يومين بواسطة شاب سويدي، تم القبض عليه.

وقد دخل كامينادا في حالة حرجة مساء يوم الاثنين في مستشفى كلينيك ، حيث نُقل إلى وحدة العناية المركزة. وكان كامينادا معروف في عالم الصحافة وخاصةً في صحيفة “اليوم” (AVUI) ،حيث مارس عدة وظائف،و كان مسؤولاً عن القسم الرقمي في قسم الاتصالات في بلدية برشلونة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى