أخبار العالم

وقفة إحتجاجية ببرشلونة إحتجاجا لمقتل يونس بلال بسبب الكراهية والعنصرية.

أحمد بن ديهية – برشلونة.

تجمع يوم أمس الجمعة مساءا، عشرات من المحتجين، في ساحة سان جاوما بالعاصمة الكتلانية برشلونة،تنديدا بمقتل المهاجر المغربي يونس بلال، الذي قتل بدوافع عنصرية من طرف إسباني،في بلدة مازارون، جهة مورسيا.

وقد شارك في الوقفة الاحتجاجية نشطاء اجتماعيون ومدنيون من أصل مغربي، وسياسيون إسبان، ومن باقي الجنسيات لإدانة الجريمة العنصرية التي نفدها عسكري سابق في الجيش الإسباني، مع سبق الإصرار والترصد، حيث قتل بدم بارد، المغربي يونس بلال.

خلال الوقفة الاحتجاجية طالب المتظاهرون، الذين قاربوا حوالي 150 شخص، بوقف العنف في حق المهاجرين من أصل اجنبي، وبوقف القتل لأسباب عنصرية، وبمحاكمة عادلة للجاني الإسباني. وبالعدالة لباقي ضحايا العنصرية التي عرفتها إسبانيا مؤخرا.

كما ندد المحتجون بتنامي العنصرية ضد المغاربة، التي تتغذى من ظاهرة كراهية الإسلام، واعتبروا بأن لها جذورا هيكلية ومنهجية، و ليست اجتماعية فحسب ، بل إنها مرتبطة بالمؤسسات، والخطب السياسية ، وقوانين “الإسلاموفوبيا” ، وإنكار العنصرية كعنف هيكلي.. إنها باختصار ،عنصرية مؤسساتية.

وفي الأخير، طالب المتظاهرون بوقف مضايقات الشرطة للمساجد ، والمضايقات التي تعرفها الأحياء التي تقطنها أغلبية مهاجرة، وبوقف العنصرية والتمييز في المدارس ، أيضا وقف التمييز في العثور على عمل ، والعثور على شقة…

نشير إلى أن الوقفة الاحتجاحية ،عرفت قراءة سورة الفاتحة، والوقوف دقيقة صمت، ترحما على روح الشهيد يونس، ضحية العنصرية المعادية للمهاجرين الموجودين في إسبانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى