جاليات

دورة لمعلمي و معلمات اللغة العربية بكتالونيا.

كتالونيا247.

 ضمن الانشطة الفعالة التي تقوم بها فدرالية اللجنة العليا الثقافية لمسلمي كتالونيا، في إطار تعليم اللغة العربية لأطفال الجالية المسلمة بكتالونيا. نظمت دورتها التكوينية السابعة لفائدة معلمي و معلمات اللغة العربية،والممتدة ما بين 31 يناير الى 02 فبراير2020 .اختير لها كعنوان :التأخر الدراسي ،أبعاده و أسبابه :حيث تدخل في إطار تكملة أوراش بنائها لمد جسر التواصل مع مختلف الأطراف المختصة في الشان التربوي .و الرقي بجودة التعليم للغة العربية.
يومه الجمعة 31 يناير2020 كان أول أيام الدورة التكوينية إذ عرف حضور عدة شخصيات فعالة. ساهمت ومازالت تساهم في إنجاح المشروع الذي تحملت عبأه فدرالية اللجنة العليا الثقافية لمسلمي كتالونيا. نذكر منها:
السيد يورينس اوليفير ممثل المديرية المكلفة بالشأن الديني للحكومة الكتلانية، السيدة بربرا فرير اسكبار نائبة عمدة بلدية سانتاكولوما دكرامنيط، السيدة زينب ماكوري نائب القنصل العام للمملكة المغربية و السيد حسن اغناو مساعد القنصل العام للمملكة المغربية، السيدة نجاة دريوش نائبة برلمانية بالبرلمان الكتلاني، السيد جواد الشقوري ممثل مجلس الجالية المغربية بالخارج ،الدكتور عزالدين الزياتي ممثل معهد الأبحاث و التعريب بالرباط،
افتتحت الدورة بكلمة ترحيبية للسيد عبد الكريم لطيفي بصفته رئيسا لفدرالية اللجنة العليا الثقافية لمسلمي كتالونيا، شكر بها كل الحضور على مختلف تخصصاته، وأشاد بالمجهودات الفعالة التي يقومون بها من أجل الرقي بجودة تعليم اللغة العربية، ليترك الكلمة لباقي الشخصيات، والتي بدورها أشادت بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها الفدرالية من أجل إنجاح مسلسل التعايش داخل المجتمع الإسباني الكتالوني.
كل التدخلات صبت في مجرى واحد، وترمي الى أن اسبانيا كتالونيا هو بلد متعدد الثقافات ويرحب بتعدد اللغات، كما أن هوية كل فرد مرتبطة بمدى اتقانه للغته وحفاظه على عاداته وتقاليده، دون إهمال مبدأ الإندماج مع العادات والثقافات الاجنبية.
وليختم اليوم الاول بمحاضرة للدكتور عزالدين الزياتي، عنوانها {اللغة والهوية …….وسؤال الاندماج.}. وضح فيها العلاقة بين اللغة والهوية، وكذا الاستراتيجيات اللازمة للارتقاء باللغة العربية، لان اللغة هي مفتاح التواصل والاندماج المنشود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى