أخبار العالممتفرقات

جمعيات آباء و أمهات تلاميذ كتالونيا FaPac ترفض إعتماد تقييم الفروض الإفتراضية.

نعيمة العورفي القدسي.

يعرف نطاق التعليم بجميع قطاعاته و مستوياته انقطاعا مرحليا بسبب COVID19 بل اذا صح التعبير انقطاعا نسبيا لإستمرار الدروس و التواصل بين المدرسين و التلاميذ أو الطلبة عن طريق الفصول الإفتراضية. علما بخطورة الموقف و احتمال استمرار التوقف عن الدروس لمدة أطول من المتوقعة، فتح طاقم التدريس بجميع مستوياته، خطوط التواصل الإفتراضي مع التلاميذ لتمكينهم من تكملة مقرراتهم بالنسبة للكبار و الاستمرار في الفروض و المراجعة بالنسبة للصغار.
الا ان تطور الأوضاع للأسوأ و استحالة الرجوع للفصول جعل القائمين على التعليم يتخدون قرارا حاسما سيتم تطبيقه ابتداءا من 14 ابريل الا و هو تنقيط الفروض التلماتية و اعتبارها ضرورية للتقييم السنوي الاخير للتلاميذ.
للتذكير فإن هذا القرار لاقى رفضا تاما من طرف فيدرالية جمعيات آباء و أمهات تلاميذ كطلونيا FaPac التي أصدرت بيانا تعلن فيه عن عدم اتفاقها مع القرار الذي حسب رأيهم يُولّد و يزيد من عدم المساوات و التفرقة الإجتماعية بين التلاميذ.
مديرية التربية و التعليم التابعة لجنرالطاط د كطلونيا في بلاغها للمراكز التربوية اقرت انها لا تضمن تمكن حصول كل التلاميذ على الفروض التلماتية القابلة للتقييم لعلمها بعدم توفر جميع العائلات على الوسائل الضرورية لذلك من شبكات عنكبوتية ارضية و حاسوب او طابعات .
هذا القرار الناتج عن حالة الطوارئ المفروضة، سيتطلب تجنيد و التزام جميع المؤسسات السياسية و التربوية و المدنية و العائلية كل حسب إمكانياته و صلاحياته و ما استطاع اليه سبيلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى