ثقافة وفنون

** صمت الحواس **.

  • الشاعرة المهاجرة سعاد زكي .

 

صفحات الأمس
طوتها دهشة الحواس الخرساء
تحت ظلال الليالي القمراء
يزفها عطارد والزهراء
نيازك حب من السماء
على ترانيم ثلة الصفاء

تشتعل جدوى الانفاس
ويخيم سكون الهوى
يرتفع صوت امراة عاشقة
قلبها بالعشق انكوى

كفحيحِ ريحِ بَحْرٍ متلاطمٍ
يعكر صفو ماضي روحي
اغتسل فيه دم جروحي
ادوِّنٌ بين ثناياه سِرَّ بَوْحِي
أسجل فيه ذكرى
عن حب غمرني
عن عشق دمرني
اغواني وتركني

ضاع زمن عمري
بين احلام ورديه
على شواطئ منسيه
نائية …
اخترتُها موطني
واصْطَفيتٌ فؤادَه ُمسكني
وقعتٌ على شروط الحب
العمياء ْ
أصابني من عشْقه العناءْ
فرضيتٌ العيش بين الأرض والسماءْ
وبٌحْتُ بِعشْقِي في العَلنِ والخفاءْ
كان قلبي له فردوسٌٌ
ومٌهجتًه جنة غناءْ
فلِمَ الصدودُ… والجفاءْ ؟

مهلاً ؛ دَعُوني …
تؤنسُني دمٌوع جفُوني
واهات قلبي تغمر شجٌوني
صدى هواه في ذواخلي
سمفونية شجية
وأوراق زيزفون نديه

هواك حجز لنا تذكرة السفرٍْ
وساعات دفىء تحث ضوء القمرٍْ
هناك لقلبَيْنا يَحلٌو السمرْ
في جلسات عشق جديدهْ
نردد مواويل وحشة
وننظم ابيات قصيدهْ
من احاسيسنا الشريده
فاحضُني فانتَ القمرُ
انا عاشقة انتظرُ
عن اخطائي لا اعتدرٌ

فانت لي حبيبُ
عشقك غريب
وذنبي فيه رهيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى