جاليات

القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة تستأنف عملها.

كتالونيا7/24.

تستأنف القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة العمل بشكل تدريجي ابتداء من 26 ماي 2020 ودلك باحترام الضوابط والقواعد والإجراءات المنصوص عليها في المدكرة التي أصدرتها السلطات الصحية الإسبانية.

إد أكدت القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة في بيان عممته بالمواقع الإجتماعية أنها تهيب بالمواطنين والمواطنات المغاربة أن العمل سيبدأ وفق المقتضيات القانونية التي حددتها السلطات الإسبانية والخاص بتدبير حالة الطوارئ الصحية بشكل تدريجي.

وأكد البيان على ضرورة الإلتزام:

  • وضع الكمامات قبل الولوج للقنصلية.
  • دخول المعني بالامر للقنصلية منفردا دون أي مرافق.
  • الإلتزام بمسافة الأمان  خلال عملية الولوج إلى القنصلية، وفي قاعة الإنتظار وعندالمرفق.
  • يمنع بتاتا إجضار الأطفال الرضع وحديثي الولادة، والإشخاص المسنين للقنصلية.

حتى يتسنى للقنصلية تقديم الخدمات المطلوبة وفي ظروف صحية سليمة، وفي احترام تام للمقتضيات القانونية ناشدت القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة المواطنين والمواطنات التقيد الصارم بالإجراءات الإحترازية التي حددتها.

تجدر الإشارة إلى أن القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة مند فرض حالة الطوارئ بإسبانيا ظلت تشتغل حتى خارج اوقات العمل الرسمي وبشكل يومي، وتتابع أوضاع الجالية المغربية بالجهة سواء بتسهيل مساطر وإجراءات الدفن للعائلات المعوزة تحت إشراف السيد القنصل العام  للمملكة المغربية ببرشلونة عبد الله بيدود،  

وكدا المجهودات الإستثنائية التي أشرف عليها السيد القنصل لإبعاد شبح التشرد عن مجموعة من الشباب والعائلات التي تم إيوائهم بشقق مفروشة بوسط المدينة بعد قرار السلطات المحلية إغلاق جميع الفنادق، مع تحملها مصاريف التغذية التي يتكلف بتوزيعها الأعوان المحليون بالقنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة بشكل أسبوعي. 

هذا وقد أثنى الجميع بالجهود المواطنة والإنسانية والإدارية الإستثنائية للقنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة وكذا التضامن الإجتماعي المغربي المنقطع النظير والذي ساهم في حماية المغاربة السياح في عز أزمة كورونا بكتالونيا، وأمام عجز الحكومة في تدبير ترحيلهم لحد الساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى