مجتمع

الإعلام الإسباني يعطي انطلاقة مرحبا 2020.

أسامة سعدون.

تحدثت وسائل إعلام إسبانية على أوامر من الرباط لتعزيز الجمارك في الموانئ والمطارات لبدء عملية عبور المضيق في 15 يوليوز ، بعد شهر من  موعده الأصلي  المعهود عليه خلال السنوات السابقة بسبب حالة الطوارئ الصحية و جائحة كورونا . لا توجد إشارة في التفويض إلى الحدود البرية مع إسبانيا سبتة ومليلية.
 جل المحللين يرتقبون ان عملية عبور المضيق ستكون جد مغايرة لمثيلاتها ، يبقى السؤال المطروح كيف سيتم استيعاب ازيد من 3 مليون مهاجر من أصول مغربية داخل منظومة التباعد الصحي و سلامة العملية كليا.

اليمين الحاكم بجهة الأندلس يحاول جاهدا افشال العملية متحججا بمسألة كورونا لكن في المقابل نجده يرحب بالسياح الآخرين حوالي 5 مليون زائر سنويا  من كل أنحاء العالم. فقط لأن اليمين المتطرف العنصري هو الداعم الأساسي لحكومة الحزب الشعبي.

وقالت وسائل الإعلام الإسبانية أن القرار المغربي تم هده المرة تم دون التنسيق مع الجانب الإسباني ككل سنة بسبب الظروف الاستثنائية التي يمر منها العالم منذ تفشي فيروس كورونا، إلا أنه من المحتمل جدا أن يبلغ وزير الخارجية المغربي نظيره في الجارة الشمالية بتفاصيل المخطط الذي أعده المغرب.

ووفقا لذات المصدر، فإن عملية مرحبا لهذه السنة ستنطلق في 15 من يوليوز القادم، كما أن الدخول إلى التراب المغربي سيكون حصريا عبر موانئ طنجة المدينة وطنجة المتوسط والناظور، بالإضافة إلى المطارات، حيث لن يتم فتح معبري سبتة ومليلية في وجه سيارات المهاجرين المغاربة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock