الرأي

القلوب العامرة / قوة الضعف.

نوال أمونة/باحثة في علم التعلم و الأعصاب.

إن استطعنا أن نوسع ادراكنا لما حولنا بشكل بعيد عّن فهمنا لأنفسنا فقط ، ولكن بشكل يشمل فهم الآخر لنا وللأشياء، بالتأكيد سوف نكتشف عبارات وكلمات لم تكن تعني لنا شيئاً ولكن مع النظرة الكلية والفهم العميق لها ، قد تعكس هذه الكلمة أو تلك العبارة ، وتجيب عّن، من نحن؟ وكيف نعيش؟ وكيف نحب؟ ولماذا نتواصل؟ ولماذا نتخاصم ؟!

يقول العلم: إن لم تستطع قياس الشيء ، إذن هو غير موجود
If you can’t measure it, it doesn’t exist
عندما قرأت هذه الجملة لأول مرة تعجبت وأعجبت بها كثيراً ولكن مع شغفي بالبحث والتوسع في البحث وعدم التوقف عند نقطة بعينها ، أدركت أن ما يقوله هذا العلم هنا في هذه الجملة بالذات غير دقيق وخيانة للمشاعر وللإنسان لأنه، هناك مئات الأشياء التي لا تقاس ولكن تُغَيِّر مقاييس العالم ، تابعت البحث والدراسة وتوقفت عند كلمة التواصل connection الذي هو سبب وجودنا ، هذا التواصل هو الذي يعطي معنى لهذه الحياة وهو الذي يحدد ويجدد أهدافنا ويترجم أحلامنا ، بغض النظر عّن نوع العمل وشكل الحياة التي يعيشها هذا الانسان ،، يبقى التواصل هو القدرة على الإحساس بأنك على إتصال مع الآخر Connection is the ability to feel connected
هكذا خلقنا وتم تصميمنا بتقنية التواصل، استمرانا كزوج وزوجه هو التواصل
‏Neurobiologically that’s how we are wired
أغلب الناس عندما تسألهم عّن الحب، تكون الإجابة دائماً عّن آلام الحب وعذابه ، وعندما تسألهم عّن الانتماء، مباشرة سوف يذكروا لك أكثر التجارب ألماً وكيف تم استبعادهم من المشاركة، وعندما تسألهم عّن التواصل، الإجابة هي قصص من عدم التواصل أو من عدم الرغبة أو الخوف أو الألم من هذا التواصل والكثير منهم يرغب في العزلة بسبب المشاكل الناتجة من طريقة تواصلهم مع الآخر ،

أغلبنا يعيش تواصل مفكك Unraveled connection
قوامه الخوف والخجل، نحاكي ذاتنا هل هناك شيء ما في شخصيتي، قد لا يحبه الآخرين؟ هل هناك شيء أنا لا أراه وهم يرونه ؟ هل استحق هذا التواصل؟ عليك أن لا تستغرب من هذا التساؤل الذاتي … هذا التساؤل يمر به العالم أجمع.
‏It’s universal
الشخص الوحيد المستثنى من هذا الأمر هو الشخص العديم القدرة على التعاطف البشري Human Empathy الذي يحتاجه هذا التواصل

حتى أكون أكثر دقة وصراحة ، الكل يتجنب الحديث عّن هذا الأمر وكلما تجنبت هذا الأمر كلما عانيت منه أكثر ، أن تهرب من التواصل مع الآخرين، إن الداعم الأول للإحساس بالخجل هو ( I’m not good enough ) أني لست جيداً بما فيه الكفاية كي أتواصل ، لست جميلة ، لست غني ، لست مميز ، لست مثقفة ، لست متزوج ، لست أم ، لست نحيفة ، لست ذكي … وهكذا
ضعفنا الشديد Our excruciating vulnerability هو ما يزيد من هذا الإحساس من عدم التوافق مع الذات, هذه الفكرة التي تسيطر علينا أنه، إن أردنا الإتصال ، لابد أن نعلن عّن ذاتنا ، بمعنى لابد أن نجعل الآخر يرانا ,,, يرانا حقاً really seen
أنا كنوال أكره أن أكون ضعيفة
‏I hate vulnerability ،، لا أطيق فكرة أن أكون ضعيفة ولكن أحببت أن أتعمق في هذه الكلمة , وماذا تعني بالضبط ، أردت تدمير كل ما تحتويه هذه الكلمة في داخلها من خوف وخجل بذكاءي وفطنتي ، ببحثي وقدرتي ، بجلدي وصبري ، بإستمراري وعدم استسلامي، من أعظم وأهم الأمور التي تعلمتها وأنا أبحث وأدقق هو الآتي:
إن الأشخاص الذين يشعرون بقيمتهم في هذه الحياة ، يتمتعون بإحساس كبير من الحب والانتماء , بينما الأشخاص الذين يعانون هم الاشخاص الذين يشعرون أن لاقيمة لهم في هذه الحياة … إن الشيء الوحيد الذي يفصلهم عّن هذا الاحساس هو الإيمان أني أستحق هذا الحب وهذا الانتماء .. إن لم تؤمن بالشيء لن تراه
‏I’ll see it when I believe it

الآن ما هو الشيء المشترك بين هؤلاء الاشخاص الذين يؤمنون بقيمتهم في هذه الحياة وأنهم يستحقون هذا الحب وهذا التواصل ، بعد جهد رهيب أعطيت هذا الشيء مسمى ( القلب العامر)
‏Whole – hearted ، إن القلوب العامرة هي القلوب التي تختبر هذه الاحاسيس الفريدة العميقة وكأنها محيط ممتلىء بأثمن أنواع الحلي ،، هؤلاء الاشخاص يمتلكون الشجاعة
‏ courage أصل الكلمة لاتيني cor بمعنى heart قلب ..
الشجاعة أن تخبرنا قصتك ، من أنت؟ من كل قلبك ، دون خوف , هؤلاء الأشخاص لديهم القدرة على الاعتراف بأنهم غير كاملين وأن الكمال لله وحده ،،، نحن نجتهد لحد الكمال ولكن الشجاع فينا هو من يقول وبصوت عالي أني أعاني من كذا … لم أتعلم لغات ، لم أستطيع أن أبقى مع زوجتي ، لم أستطع اتخاذ قرار السفر والمغامرة ، لم أستطع أن أتنازل عّن غروري الخ ,,, هؤلاء الأشخاص لطيفين جداً مع ذاتهم أولا ثم مع الآخرين لأن العلم يؤكد أنه لن تستطيع تقديم اللطف لغيرك مالم تكن لطيفاً مع ذاتك أولاً
We can’t practice compassion with other people if we can’t treat ourselves kindly

هؤلاء الأشخاص يمتلكون القدرة على التواصل وهذا هو الجزء الصعب الذي هو أساس حياتنا ،، كانوا على استعداد للتغاضي عّن اعتقاد ماذا كان يجب أن أكون!

الشيء المشترك الآخر الذي جمع هؤلاء الاشخاص هو الإحساس بالضعف واعتناقه كميزة وليس كعيب
They fully embraced vulnerability
لديهم اعتقاد متين وايمان راسخ أن ما جعلهم ضعفاء هو ما جعلهم نبلاء وهذا هو الجمال
لم يتحدثوا عّن الضعف من مبدأ راحة , أو من مبدأ ألم ولكن تحدثوا عنه من مبدأ ضرورة.
اليكم الآتي:
تحدثوا عّن استعدادهم للمبادرة بالحب ، أنا من يقول لك .. أنا أحبك أولاً … حتى لو لم تقلها لي أنت أولاً ،،، تحدثوا عّن استعدادهم أن يعطوا دون ضمانات ، أن تقف السيدة مع زوجها وتساعده دون أن تفكر أنه من الممكن أن يتركها ويذهب لغيرها ، هذه الفكرة لا تخطر في بالهم … كل هذه الأمور اعتبروها أساس للحياة السليمة.. قلة من يفكر بهذا الشكل… هذا هو الضعف ( الصحوة الروحية – Spiritual awakening)
هكذا يعيش أصحاب – القلوب العامرة القلوب الكاملة . القلوب النقية ، القلوب التقية التي لا تخاف الخيانة لانها لن تحدث مع هذا الاحساس والاعتقاد والايمان الصافي بعدم حدوث الاذى، وإن حدثت هي بأمر الله لشيء أفضل قادم.

من يعتقد أن الضعف يعني خوف وخجل يكون مخطأً , الضعف هو مهد الفرح Vulnerability is the birthplace of joy هو حضن الابداع ، هو مركز الحب ، هو عماد الانتماء، نحن من يدفن ضعفنا ، وحُبنا ، وعطفنا، وبهذا العمل نكون قد دفنا معه فرحنا وسعادتنا وامتناننا ثم نتساءل لماذا نحن تعساء ؟؟؟!
هل قلت لزوجتك هذا المساء أنا أحبك يا سيدة النساء … أم أنك تعتبر هذا الأمر ضعفاً إن قلته ؟؟؟
ياالهي كم أنا ضعيفة اذن ولا أعلم وأنا الذي يرفض أن يكون ضعيفاً …أصلاً.

نحن البشر نمتلك قدرة رهيبة على تأكيد الغير مؤكد …
We make the uncertain certain!!!
فمثلا نتطرق للكثير من الأمور الدينية التي يكتنفها الكثير من الغموض وننتقل بها من اعتقاد الى شيء مؤكد وهذا الأمر يقود الى خلافات رهيبة مع الآخرين
أنا صح
انت خطأً
خصام أبدي … أنت عدوي !!!
هذا هو حال العالم الآن … لا يوجد حديث ولا محادثة ..
‏No discourse or conversation
يوجد فقط لوم ،.. هل تعلم ماذا تعني كلمة لوم في البحوث، هي طريقة للتخلص من الألم والإنزعاج
A way to discharge pain and discomfort
لا بد من الاعتراف وبصوت عالي لذاتنا أولا ثم لأولادنا أننا نحن لسنا كاملين ،،، خلقنا كي نعاني ونجتهد في هذه الحياة ولكن نحن نستحق الحب والانتماء ،. ان استطعنا الوصول لهذه النقطة سوف نشهد أجيال تشعر أنها كفاية بما فيه الكفاية كي تعطي دون شروط وتحب دون ضمانات ولا تلهث وراء التفاهات … هنا فقط نستطيع التوقف عّن الصراخ ونبدا فوراً بالاستماع
ضعفنا … قوتنا … ضعفنا هو القلب العامر المليء بالعطاء دون تردد بل بقوة الحب وقوة الانتماء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى