ثقافة وفنون

صبر او شاتيلا ، ذكرى مجزرة ١٩٨٢ ببيروت

رضوان الأحمدي

بركة من الدم
متناثرة الخيوط
و الظل
رجفة
للطيف
ندب الأطناب
إشادة
و للسرايا نزوة
عرق منتفخ
زيف التاريخ
إبادة
على مأتم الأرواح
نشوة الجبن
إثارة
تعاند الحياة
مدفع
رشاشة
وشاية
جثث منشورة
على عرض الزمان
عار
شارب يتعنتر
و كوفية ممزقة
تنحب
الحصار
إنابة
من إنتصر؟
هل الغسق ام الفجر
ندى
قطر ة سائحة
تتقطر
مسار جبين
بلل بشهيق الأبرياء
ثمن الإنتماء
نكاية
أعيان القبيلة
بلعبة الوطن
تتلهى الى حين
ضاع الوطن
على فوهة بركان
فإحترق الصنوبر
و الأرز اصبح
باهث اللون
يطعمون به
ما تبقي من الوطن
كفاية
…..

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى