جاليات

ثلاثة مهاجرين يلقون حتفهم عند انقلاب قارب على متنه أكثر من 50 مهاجراً في پوريس دي أبونا (تنريفي)

كتالونيا7/24.   

انقلب زورق على متنه أكثر من 50 مهاجراً صباح هذا اليوم الجمعة، عندما تم تنفيذ عملية إنقاذ في المياه البحرية جنوب بوريس دي أبونا(Porís de Abona) في تنريفي ، وبعد غرق القارب ، تم العثور على ما لا يقل عن ثلاثة قتلى مع تسجيل مفقودين، جاري البحث عنهم، حسب مصادر من وحدة الإنقاد البحري و خدمة 112 لوكالة الأخبار أوروبا بريس.

تم إصدار التحذير الأولي من قبل سفينة الصيد “فاني”(Funny) ، التي رصدت بعد الساعة الثامنة والنصف قاربًا “محملاً بشكل كبير” بالمهاجرين على بعد حوالي 2.7 ميل من منارة بوريس دي أبونا، حيث تم تشغيل وحدة ألفيراتز(Alpheratz) . لأعمال الإنقاذ .

تم تكليف قارب الصيد بتنفيذ مهام جر الزورق ، الذي نفد له الوقود ، وكانت نيته الأولى هي نقله إلى رصيف بوريس ، حيث أعاقت الرياح عملية الرسو و الإنزال.

أثناء العملية ، سقط العديد من المهاجرين في الماء ، وأخيراً ، رسى قارب الصيد ، مع سبعة مهاجرين ، في رصيف بوريس ، مع امرأة حامل ، نُقِلت بطائرة هليكوبتر إلى المستشفى ، وأصيب أربعة آخرون بانخفاض خفيف في درجة حرارة الجسم – بالإضافة إلى الاثنين المتوفون.

وتحولت السفينة سالبامار ألفراتس مع 37 آخرين إلى ميناء لوس كريستيانوس في أرونا ، وعلى متنها 30 رجلاً وأربعة قاصرين وامرأة وطفل بالإضافة إلى متوفى آخر.

ونظرًا لاحتمال حدوث حالات اختفاء في البحر ، فقد تم وضع جهاز إنقاذ لهذا الغرض، مكون من طائرتين هليكوبتر من حكومة جزر الكناري ، واحدة من الحرس المدني، وأخرى من نوع Helimer، وزورقين للإنقاذ البحري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock