العالم

الحكومة الإسبانية: زعيم البوليساريو سيغادر عندما يتحسن لكن لن نتدخل في أمر استدعاء العدالة.

كتالونيا7/24.

“لن تتدخل الحكومة الإسبانية إذا طالبت العدالة أخيرًا زعيم جبهة البوليساريو ورئيسها إبراهيم غالي” إذ صرحت وزيرة الخارجية  أرانشا غونزاليس لايا ، والتي أوضحت أن غالي نُقل إلى مستشفى في لوغرونيو لأسباب “صحية بحتة” (إنه يعاني من كوفيد) وسيغادر البلد عندما تتحسن صحته ، على الرغم من أنه يمكن أن يمثل أمام المحكمة الوطنية أولاً ، حيث تم استدعاؤه للإدلاء بشهادته اليوم الأربعاء.

وحول وجود زعيم البوليساريو في إسبانيا والاضطرابات التي أحدثتها في المغرب ، أشارت الوزيرة  في تصريح لها لوسائل الإعلام إلى أن “موقف إسبانيا تجاه المغرب استراتيجي ولم يتغير: صداقة وتعاون وشراكة وثيقة بين جارتين وشريكين مميزين” .

في المؤتمر الصحفي ردت غونزاليس لايا على أن الحكومة سمحت بدخول إسبانيا لزعيم جبهة البوليساريو في نهاية أبريل لأسباب “إنسانية بحتة” وأن المحكمة الوطنية استدعته كمتهم بارتكاب جريمة “إبادة جماعية وتعذيب” ضد السكان الصحراويين في تندوف (الجزائر).

وشددت على أنه “استدعاء العدالة لإبراهيم غالي، يجب أن يتم الإستجابة لهذا الإستدعاء،وعليه أن يمثل أمامها، ولن تتدخل الحكومة في عمل العدالة المستقل والحر في بلادنا”. وكررت أن “العدالة ستفعل ما يتعين عليها القيام به وستحترمها الحكومة احتراما كاملا لأنه لا يمكن أن تقوم بخلاف ذلك في بلد ديمقراطي”.

من جانبه تحدث ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في تصريح له لوكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”،  بخصوص مستقبل الشراكة والتعاون بين البلدين، المغرب وإسبانيا تجمع بينهما بالفعل “شراكة شاملة: سياسية، اقتصادية، تجارية، إنسانية وأمنية، وهنا يأتي طرح قضية الهجرة”، مضيفا أنه لا ينبغي الاعتقاد بأنها “علاقة انتقائية: إذ كلما تعلق الأمر بالتآمر مع الجزائر والبوليساريو، يغادر المغرب شاشة الرادار الإسبانية، لكن عندما نتحدث عن الهجرة أو الإرهاب نعود لنصبح مهمين مرة أخرى”.

وجدد المسؤول الحكومي كما ذكر ذلك موقع هسبريس المغربي بالتأكيد أن المغرب يرفض أن يكون “دركي” الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بقضايا الهجرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock