سياسة

وزيرة الدفاع الإسبانية تنتقد بشدة المغرب في يوم القوات المسلحة وترفض “استخدام القاصرين للتحايل على الحدود”.

كتالونيا7/24.

هاجمت وزيرة الدفاع الإسبانية، مارغريتا روبلس،اليوم السبت، المغرب واعتبرته بأنه قام بعملية “التفاف على الحدود الإقليمية لإسبانيا” في سبتة، وهذا أمر “لا يمكن قبوله من وجهة نظر القانون الدولي والقانون الإنساني”.

جاء ذلك في مقابلة لها على القناة الإسبانية الأولى (TVE1) ، بمناسبة يوم القوات المسلحة ، تحدثت فيه عن أزمة الهجرة الأخيرة التي حدثت في سبتة قبل أيام.

واعتبرت الوزيرة في نفس المقابلة بأن “المغرب دولة جارة، والتزام الدول هو التعايش مع بعضها البعض”. ولهذا السبب ، أشارت إلى أن إسبانيا هي “أحد الداعمين الرئيسيين” للمغرب الذي وصفته بالدولة الواقعة في شمال إفريقيا، في الاتحاد الأوروبي.

وطالبت “الاحترام” من الرباط لكونه “مفتاح المجتمعات المدنية والحديثة” ولأننا “نحترمهم”،تضيف الوزيرة.

ورفعت روبلس من لهجتها لتنقل للمغرب رسالة،أنه “عندما يتم استخدام القاصرين كأداة للتحايل على الحدود الإقليمية لإسبانيا ، لا يمكن قبولها من وجهة نظر القانون الدولي والإنساني”.

وقالت الوزيرة إنه خلال أزمة الهجرة ، كان من “المريح” رؤية القوات المسلحة تخدم سكان سبتة ، “وهم إسبان مثل شعب مدريد” ، مع ضمان “وحدة أراضي إسبانيا” هكذا .

واختتمت روبلس حديثها عن الوضع الذي تعيشه سبتة مؤخرًا قائلة إن “بلدًا نعيش معه حسن الجوار ، لا يمكنه استخدام القاصرين كما فعل المغرب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock