العالم

زعيم جبهة البوليساريو يظهر في مستشفى مع الرئيس الجزائري ،وهذه أول صورة له بعد أزمة إسبانيا مع المغرب.

كتالونيا7/25.

ذهب اليوم الأربعاء،الرئيس الجزائري ، عبدالمجيد تبون إلى المستشفى العسكري بالجزائر العاصمة ،لزيارة ابراهيم غالي رئيس ما يسمى ب”جبهة البوليساريو ” الذي دخل إليها فجرًا، بعد قدومه من إسبانيا ، وتحدث معه بعدما خرج من الوضعية الحرجة التي كان عليها، إثر إصابته بوباء كورونا COVID-19.

وأكد “سفير” الجمهورية الوهمية في الجزائر ، عبد القادر طالب عمر ، لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية ، أن غالي وصل إلى الجزائر حوالي الساعة 3:00 صباحا (بالتوقيت المحلي). وأوضح أن حالته “تتحسن باستمرار”، لكنه سيستمر في التعافي في الوقت الحالي.

ولا يزال غالي داخل المستشفى المركزي لجيش عين النعجة ، حيث استقبل هذا الأربعاء أمام الكاميرات زيارة من طرف تبون ورئيس أركان الجيش الجزائري سعيد شنگريحة،حيث تبادلا بعض الكلمات، والصورة أعلاه، هي أول صورة له، منذ تم نقله إلى إسبانيا على وجه السرعة ودخل مستشفى في لوغرونيو في منتصف أبريل الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock