العالم

نشطاء جزائريون في برشلونة، يطالبون بدولة مدنية،وبإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين +صور. 

أحمد بن ديهية-برشلونة.

تجمع يوم أمس السبت، نشطاء جزائريون في برشلونة للمطالبة بدولة مدنية، والحرية لكافة معتقلي الحراك الشعبي، الذي انطلق في 22 فبراير 2019،وبتحرير الجزائر من حكم العسكر.حيث أتت هذه الوقفة متزامنة مع وقفات أخرى في عواصم أوروبية وعالمية: ليون، لندن، مونتريال نيويورك…

وعرفت الوقفة الإحتجاجية التي كانت في ساحة أونيفرسيتات، شعارات تطالب بإسقاط حكم الجنرالات في الجزائر، الذي وصفوه ب”المافيا السياسية”، وبرحيل النظام.. والتنديد باعتقال الصحفيين، ورفض الانتخابات التشريعية الأخيرة.

من جهته قال فريد بوغيدة، ناشط حقوقي وصحفي:”نقول للجنرالات المرتزقة، حان الوقت لتحرير الوطن.. وننبه الجالية الجزائرية التي تعيش في برشلونة إلى الأوضاع المأساوية للمعتقلين في السجون،مع حرمانهم من أبسط وسائل العلاج..”

كذلك تم عرض صور لصحفيين معتقلين داخل صفوف” نظام العسكر” ، وصور أخرى لشباب حراك 22 فبراير يقدر عددهم ب 260 معتقلا. وللفنان القبائلي لوناس معطوب الذي تم اغتياله من طرف “المخابرات الإرهابية” حسب تعبير لنشطاء داخل الوقفة الاحتجاجية.

نشير إلى أنه قد تم تنظيم وقفات احتجاجية أيام 10 و 11 و 12 يونيو أمام مقر القنصلية الجزائرية في برشلونة، للتنديد بإجراء الانتخابات التشريعية، التي اعتبروها مزورة ،ولا يمكن القيام بها قبل رحيل النظام الحاكم حاليا.. والتي قال عنها محدثنا، فريد بوغيدة،بأن عدة منظمات دولية حقوقية، طعنت في نزاهتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock