جمال بوعكاز: أصبح الجزائري في عهد النخبة الحاكمة يتسول رغيف خبز ولتر حليب + صور.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أحمد بن ديهية /برشلونة.

نظم يوم أمس السبت، نشطاء جزائريون بالعاصمة الكتلانية برشلونة، وقفة احتجاجية في ساحة بلاصا UNIVERSITAT ،للمطالبة بدولة مدنية، وبإطلاق الصحافيين،ومعتقلي الحراك الشعبي في الجزائر ، والتنديد بجرائم النظام العسكري في حق الشعب الجزائري، حسب تصريحات النشطاء خلال الوقفة الاحتجاجية.

وقفة يوم أمس ،جائت متزامنة مع وقفة احتجاجية أخرى أمام مقر هيئة الأمم المتحدة في جنيف، كان قد دعا إليها أنصار الحراك الجزائري في أوربا، حيث خرجوا لابسين بدلات السجن البرتقالية ومقيدين بالسلاسل،للمطالبة بحرية الصحافة وإطلاق سراح المعتقلين والتنديد بممارسات النظام في حق المناظلين الذين يطالبون بحياة كريمة تليق بالشعب الجزائري.

من جهته تطرق الأستاذ الجامعي جمال بوعكاز، اللاجئ هنا في برشلونة إلى الأوضاع المزرية التي يعيشها الشعب الجزائري ومعاناته من النخبة “الحاكمة و الفاسدة”، والذي قال بأن ثروات الجزائر ومقدراتها تردت من سيء إلى أسوأ في العشريات الأخيرة، حيث أصبحت كفاءات الجزائر من اطباء ومهندسين وذكاترة وأساتذة تهاجر خارج البلاد، جراء البطش الذي تتعرض له من طرف نظام العسكر، وأضاف :”الجزائر أمانة الشهداء في رقابنا، وعلينا تحريرها.. كما علينا استرجاع مكانة الجزائر، التي أصبحت في ذيل سلم التنمية..” وبأن النخبة الحاكمة استحودت على خيرات البلاد وأصبح الجزائري يتسول رغيف خبز ولتر حليب.

أما الصحافي فريد بوغيدة، معتقل سابق في سجون النظام ، فقال:”نحن مازلنا واقفين وصامدين، ولسنا خائفين، ونطالب بدولة مدنية وليست عسكرية، ونندد بالنظام البئيس العسكري الديكتاتوري، الذي يدمر ثروات البلاد وينهب اقتصاده ويحرق الغابات، و يسجن الكفاءات والصحافيين…”. وطالب بتوحيد جهود الجالية الجزائرية في الخارج و تشكيل مجلس انتقالي يظم كافة شرائح الشعب ،وبناء نخبة لإسقاط “النظام الديكتاتوري”،كما ندد بتواطؤ المنظمات الحقوقية بسكوتها عن” جرائم النظام العسكري”.

نذكر بأن النشطاء الجزائريين اعتادوا تنظيم وقفات احتجاجية كل يوم سبت في برشلونة للمطالبة بدولة مدنية وبحرية الصحافة ،وإطلاق كافة المعتقلين السياسيين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليق 1
  1. مريم يقول

    نتمنى ان يتحرر الشعب الجزائري من حكم العصابات…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد