جاليات

المحكمة الإسبانية توقف ترحيل القاصرين الغير المرافقين من مدينة سبتة.

كتالونيا7/24.

تم تعليق ترحيل مجموعة من القاصرين الغير المرافقين إلى المغرب بعد عبورهم مع آلاف المهاجرين الآخرين قبل ثلاثة أشهر إلى مدينة سبتة .

وكانت منظمتان حقوقيتان قد اتخذتا إجراءات قانونية نيابة عن المهاجرين القُصر بعد أن بدأت اسبانيا، الجمعة، بإعادة نحو 800 طفل غير مصحوب إلى المغرب على شكل مجموعات يضم كل منها 15 طفلا.

إذ أمرت المحكمة الإسبانية بتعليق عملية الترحيل، مما جعل من الصعب على إسبانيا المضي قدما في خطتها لإعادة القاصرين الـ800.

وطلب الناشطون الحقوقيون من المحكمة وقف ترحيل 12 قاصرا.

وقالت باتريسيا فرنانديز فيشنز، المحامية لدى إحدى المنظمتين الحقوقيتين، إن الأطفال المهاجرين يجري ترحيلهم إلى المغرب بدون أن يتمكنوا من الاتصال بمحام أو أن يحظوا بفرصة للمثول أمام المحكمة.

ووافقت المحكمة في سبتة على النظر في القضية وقالت إن “القرار الوحيد الممكن” هو الأمر بتعليق ترحيل القاصرين الـ12 ريثما يتم النظر في دفوعاتهم.

 وفي حين قد يعقد ذلك تحركات إسبانيا لترحيل القاصرين الآخرين، إلا أن ثلاثة من الأطفال القاصرين تم ترحيلهم قبل البث في القضية.

الأطفال القاصرون الغير المرافقين كانوا من بين 10 آلاف مهاجر عبروا الحدود البرية الى سبتة على مدى عدة أيام في مايو.

ودافع وزير الداخلية الإسباني، فرناندو غراندي-مارلاسكا، عن إعادة القاصرين إلى المغرب قائلا انه ليس بينهم من هو “معرض للخطر”، إذ يتم ذلك بناء على اتفاق مسبق يضمن فيه حق القاصر أولا وأخيرا.

وقال لمحطة كادينا سير الإذاعية: “مصلحة الأطفال مضمونة”.

هذا وقد تم أرجاع جل المهاجرين الذين دخلوا مدينة سبتة في شهر ماي، ولم يبقى منهم  في نهاية يوليو نحو 2,500 شخص في سبتة، بحسب السلطات هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock