مغاربة العالم يطلقون مبادرة تأسيس “البرلمان البديل لمغاربة المهجر”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أحمد العمري/ برشلونة.

أطلق مجموعة من الفعاليات المدنية والحقوقية مبادرة تأسيس برلمان المهجر، أطلقوا عليه إسم ” البرلمان البديل لمغاربة المهجر”، مبادرة انطلقت بعد سنوات من الإقصاء من طرف الدولة المغربية بحق مغاربة العالم من ممارسة حقهم الدستوري في المشاركة السياسية والمضمون في الدستور المغربي 2011، إذ ينص الفصل 17 على تمتع المغاربة المقيمون في الخارج بحقوق المواطنة كاملة، بما فيها حق التصويت والترشيح في الانتخابات، ويضمن الفصل 18 أوسع مشاركة ممكنة للمغاربة المقيمين في الخارج، في المؤسسات الاستشارية، وهيئات الحكامة الجيدة، التي يحدثها الدستور أو القانون، فيما الفصل 30 يضمن لمغاربة العالم  التصويت ببلد الإقامة، عندما نص على أحقية الأجانب المقيمين بالمغرب المشاركة في الانتخابات المحلية، بمقتضى القانون أو تطبيقا لاتفاقيات دولية أو ممارسات المعاملة بالمثل. 

تم تعميم مقترح الارضية الإطار بين الفعاليات المدنية والحقوقية التي اعتمدت على عقد لقاءاتها للنقاش والتدول في إخراج مشروع البرلمان البديل لمغاربة المهجر عبر تقنية “زوم” كمحطة للنقاش وتبادل الاراء والافكار، نقاش خلف شد وجذب بين مجموعة من الفاعلين واختلاف الرؤى، وتسجيل إنسحابات بمبرر  همينة جهة ما على المبادرة وتسعى الإنفراد بالقرار، في الوقت الذي اعتبرت المجموعة أن ما يتم الإعداد له لا أهداف ولا مصلحة تسعى لها المجموعة سوى خلق إطار بديل يمثل المجموعة التي تشارك في إغناء النقاش والمبادرة .

الأرضية الإطار تعتمد مقاربة جديدة في التعاطي مع قضايا الهجرة و المهاجرين، وتعتمد اليات الإشراك المباشر للمواطنين المغاربة القاطنين بالمهجر في قضايا السياسة و التنمية المجتمعية بأرض الوطن و إعادة الإعتبار لفئة عريضة من المواطنين طالها التهميش و غيبت عن المشهد السياسي المغربي كرها و طوعا.

كما أكد أصحاب المبادرة في الأرضية على أن المبادرة لا تهدف بأي حال من الأحوال إلى التحول إلى قنطرة أو مصعد يستعمل للوصول إلى تحقيق مواقع بالبرلمان المغربي أو المؤسسات المغربية، كما أنها لا يمكن أن تشكل وسيلة تمتطيها الفعاليات بغية تحسين مواقعها داخل الهياكل التنظيمية للأحزاب السياسية المغربية و لا تسعى إلى الاستفادة من أي ريع مالي .

إعتماد وإختيار اسم “البرلمان البديل لمغاربة المهجر” بعد نقاش مستفيض بين الحاضرين من أعضاء اللجنة التنسيقية الدولية،  بعد التطرق الى مجموعة من الاقتراحات وشرحها وشرح معانيها وابعادها التمثيلية والمطلبية، كما أكد على ذلك تقرير الإجتماع الذي نظم مساء يوم الأحد عبر تقنية “زوم”

تم  خلق فرق عمل إجرائية ومتخصصة تشتغل على تعميق النقاش واعداد ارضيات في المحاور التالية:

  • المحور الفكري والاستراتيجي، يضم فريق هذا المحور كل من الاخوة: أحمد ما حو، عزيز سارت، عبدو المنبهي، عادل بابا، عائشة باشا، أبو نبيل محمد.
  • المحور القانوني والتنظيمي، يضم فريق هذا المحور كل من الاخوة، مصطفى القادري اليملاحي، مصطفى بولحراق، بوعسل شاكر، هشام شركي محسن.
  • المحور الإعلامي والاشعاعي، أسامة سعدون، محمد ملطوف، فاطمة الزهراء الفوراتي، الخريصي المكي

وقد تم توجيه الدعوة للانخراط في فرق العمل كل على حسب اختياره حتى يتم تزكية المقترحات وتفعيل المبادرة بشكل إيجابي.

وفي الأخير أكد الاجتماع على ضرورة الإسراع في العمل وتقديم المقترحات كأجل أقصاه نهاية شهر شتنبر الذي قد يتوج بإصدار بيان عام تأسيسي يم فيه الإعلان عن ولادة “البرلمان البديل لمغاربة المهجر”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد